Mosaique FM

العشي: كراء الأراضي الدولية خاضع لمعايير تجاوزها الزمن.. ويجب مراجعتها

العشي: كراء الأراضي الدولية خاضع لمعايير تجاوزها الزمن.. ويجب مراجعتها

اعتبر وزير أملاك الدولة السابق حاتم العشي أن للدولة الحق في إقرار مراجعة أثمان كراء الأراضي الدولية متى شاءت، مشيرا إلى أن مساحة الأرض التي تحدث عنها رئيس  الدولة أمس والمقدرة ب 147 هكتارا يرجح أن تكون في منطقة مرناق الفلاحية، لا تتناسب مع ثمن الكراء السنوي المقدر بـ 27 ألف دينار.

وبين العشي أن مسألة تحديد ثمن كراء الأرض من مشمولات الإدارة العامة للاختبارات بوزارة أملاك الدولة والشؤون العقارية، مرجحا أن تكون هذه الاخيرة أخطأت عن حسن نية ربما في تقدير ثمن كراء تلك المساحة من الأرض التي أعلنها رئيس الجمهورية وفق تقديره.

وقال العشي إنه كان من المفروض ان تعمل اي جهة سواء في وزارة املاك الدولة أو وزارة الفلاحة على لفت انتباه وزير املاك الدولة حتى لا يمضي مثل هذه العقود اذا تفطنت الى ان المساحة لا تتطابق مع معين الكراء.

كما اعتبر أن المعايير المعتمدة في تحديد اسعار كراء الأراضي الدولية خاضعة لمقاييس محددة لكنها أيضا تخضع لاجتهاد الادارة العامة للاختبارات بوزارة املاك الدولة.

ودعا العشي الى ضرورة مراجعة معايير اسناد الاراضي الدولية معتبرا ان الكثير منها تجاوزه الزمن.

كما اعتبر العشي ان عددا كبيرا من الاراضي الدولية مهملة وارضي اخرى لا يتم استغلالها ومن المفروض بموجب قانون او امر رئاسي او غيره تكوين لجنة لاسناد هذه الاراضي للعاطلين عن العمل وللشباب الراغب في خدمة الارض والعمل الفلاحي.

واقترح العشي ان تعمل الدولة على بيع الاراضي الدولية ذات المساحات الصغيرة والتي تقع في المناطق النائية معتبرا ان مثل هذه الاراضي لا تدخل ضمن قائمة الاراضي الدولية التي لا يمكن التفريط فيها لارتباطها بالامن الغذائي الوطني.

*الحبيب وذان

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق