Mosaique FM

عوادي: قرار سعيّد بإلغاء الجماعات المحلية سطحي وقد يخفي أجندا سياسية

عوادي: قرار سعيّد بإلغاء الجماعات المحلية سطحي وقد يخفي أجندا سياسية

اعتبر رئيس منظمة 'أنا يقظ' أشرف عوادي في تصريح لموزاييك الثلاثاء 26 أكتوبر2021 أن قرار رئيس الجمهورية قيس سعيد القاضي بإلغاء وزارة الشؤون المحلية واختزالها في إدارة عامة، هو نوع من الإجحاف في حق السلطة المحلية وتنكّر لباب كامل من الدستور (الباب 7 من الدستور) الذي تطرق إلى الحكم المحلي ولم تطبّق بنوده نظرا لانطلاق هذا المسار متأخرا سنة 2018 بكل الإشكاليات المصاحبة له.

قرار سطحي وضعيف وغير علمي وفيه خذلان للمواطن والبلديات

وأضاف أشرف عوادي أن القرار الذي أتّخذ مع تشكيل الحكومة الجديدة يعتبر خذلانا للمواطن والسلطة المحلية التي كان بالإمكان منحها فرصة لإسداء خدمات جيدة للتونسيين وسط تذمر المواطنين من الخدمة البلدية واتّهام رئيس الجمهورية لها بأنها تقوم بتنكيل المواطنين في ماتعلق برفع الفضلات وتكاثر 'الزبلة 'في كل مكان .

أسباب سعيد غير حقيقية وقد تكون لخوف من وتخفي وراءها مشروع حكم منافس

وأكد العوادي على أن تشخيص رئيس الجمهورية لأهمية الإبقاء على وزارة الشؤون المحلية من عدمها يتسم بالضعف والسطحية وعدم خضوعه لمقاييس عليمة معتبرا انه لايعتقد بان أسباب اتخاذ  رئاسة الجمهورية القرار حقيقية بالنظر للوضعية العامة التي  تعيشها البلاد اليوم منها تجاوز مصبات طاقة استيعابها وأكبرها على مستوى الجمهورية مصب برج شاكير ومايعانيه من إشكالات اليوم إلى جانب  ممارسات الدولة التي تعتبر متخلفة مثلا في مسألة التخلص من الفضلات بردمها  وفي ظل إحداث الدولة بلديات جديدة لم تنطلق بعد في انجاز برامجها  ولم تتوفر لها الإمكانيات اللازمة لذلك بالتالي لايمكن لومها أبدا.

وقال اشرف العوادي إنه يتمنى أن لا يكون قرار  رئاسة الجمهورية بالتراجع عن الباب ال7 من الدستور خدمة لأجندا سياسية معينة خاصة مع ماينشر ويتحدث عنه حول  توجهات نحو الحكم القاعدي وغيره والخوف من ان يعتبر رئيس الجمهورية قيس سعيد الجماعات المحلية مشروعا منافسا لمشروع حكمه.

* هناء السلطاني

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق