Mosaique FM

الفيضانات في المناطق العمرانية: المسؤوليات والحلول

الفيضانات في المناطق العمرانية: المسؤوليات والحلول

تتكرر سنويا جملة من مشاهد الفيضانات داخل المناطق العمرانية خاصة خلال فصل الخريف بعد هطول كميات هامة من الأمطار رغم تحذيرات المعهد الوطني للرصد الجوي على غرار ما رأيناه خلال نهاية الاسبوع الفارط في كل ولايات الجمهورية وخاصة في العاصمة.

ماذا حدث في نفق باب سويقة وفي المطار؟

وشهد نفق باب سويقة تعطلا كبيرا بسبب تراكم مياه الأمطار مما أدى إلى غرق عدة عربات.

وفي هذا الخصوص، أرجع مدير استغلال وصيانة الطرقات بوزارة التجهيز محمد القاسمي ما حصل في تصريحه للزميلة بشرى السلامي إلى تراكم الأوساخ بصفة كبيرة داخل البالوعات مما أدى الى ارتفاع منسوب المياه خاصة بعد غلق أبواب النفاذ للنفق .

وأدت هذه العملية الى تعطيل عملية شفط المياه من داخل النفق خاصة مع وجود عربات تجاوز أصباحها قرار الغلق فعلقت في المياه.

لكن رغم ذلك أكد القاسمي وجود فرقة خاصة بنفق باب سويقة تعمل بصفة مستمرة دون انقطاع لمتابعة حالته لحظة بلحظة .

 

0:00
0:00

أما فيما يخص نفق المطار فقد أرجع مدير استغلال وصيانة الطرقات محمد القاسمي تعطل العمل به إلى خلل تقني تم تجاوزه بسرعة.

 

0:00
0:00

استعدادات وزارة التجهيز لموسم الأمطار

وإجابة عن السؤال المتعلق بالتحضيرات لموسم الأمطار، قال القاسمي إن استعدادات وزارة التجهير تنطلق منذ فصل الربيع بتنظيف مجاري المياه والأودية والمنشآت المائية بصفة متواترة .

وتبرز الإشكاليات أساسا داخل المدن على مستوى تراكم الأوساخ داخل البالوعات، بالاضافة إلى ذلك تتدخل الوزارة في اطار فريق متكامل بصفة حينية لاعادة عمل الطرقات في أقصى سرعة ممكنة.

 

0:00
0:00

جهر 54 واد في 9 ولايات

من جهته، أكد المدير الجهوي للتطهير بتونس عادل السعيدي في تصريحه للزميلة بشرى السلامي أنه استعدادا لموسم الأمطار يقوم الديوان الوطني للتطهير بجهر 54 واد ومجرى مائي وتنظيفها في 9 ولايات بداية من شهر أوت وحتى شهر سبتمبر .

وبالنسبة لهذا الموسم، تم جهر 1160 كيلومتر من شبكة المياه المستعملة والتي تشهد ضغطا كبيرا خلال موسم الأمطار.

 

 

0:00
0:00

80% من الولايات دون شبكات تصريف مياه أمطار

وأرجع السعيدي تكرر حالات الفيضانات خاصة خلال نزول الأمطار الموسمية الى الضغط الكبير على شبكة تصريف المياه المستعملة بسبب افتقار حوالي 80% من مناطق الجمهورية لشبكة تصريف مياه الأمطار بالاضافة الى غياب الصيانة في ال20% المتبقية.

إذ لا تمتد سوى 4500 كيلومتر فقط من شبكة تصريف مياه الأمطار في كامل تراب الجمهورية من اجمالي 17500 كيلومتر.

كما ل اتوجد شبكات تصريف المياه المستعملة الا في186 بلدية من اجمالي 350.

حلول ديوان التطهير

وقدم المدير الجهوي للتطهير بتونس عادل السعيدي جملة من الحلول ضمن دراسة قام بها الديوان الوطني للتطهير بالشراكة مع كل من وزارة التجهيز ووزارة البيئة ووزارة البيئة والبلديات منذ سنة 2018 تتلخص أبرز حلولها في تمديد وانجاز شبكة تصريف مياه الأمطار وتهيئة الشبكة الحالية بالاضافة الى ايحاد هيكل موحد مشرف على مياه الأمطار. وتبلغ قيمة هذه الحلول التي تمتد على 15 سنة حوالي 6 آلاف مليار.

 

0:00
0:00

*بشرى السلامي
 

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق