Mosaique FM

فريق طبي تونسي يتوصّل إلى انجاز علمي لعلاج مرض القرنية المخروطية (فيديو)

فريق طبي تونسي يتوصّل إلى انجاز علمي لعلاج مرض القرنية المخروطية

توصّل فريق طبي تونسي إلى تصميم حلقة تستخدم في علاج مرض القرنية المخروطية (Kératocône) بالنسبة للحالات التي لا تستجيب للعلاج باستخدام الحلقات المتوفرة حاليا، وفق ما أكّده الدكتور المختص في طبّ العيون هيكل كمّون الذي كان من المشرفين على هذا الإنجاز.


ويمس هذا المرض الغلاف الشفاف الخارجي للعين حيث تفقد القرنية من صلابتها وتتقلص ليضعف البصر بشكل كبير.


وعادة ما يتم علاج المرض  عبر عدسة لاصقة صلبة  أو بزرع حلقات داخل القرنية تعيد إليها شكلها الكروي، وهو حل طبي معتمد لتفادي زرع القرنية الذي يتم اللجوء إليه في حال عدم امكانية العلاج عبر هذين التقنيتين.


وأوضح كمون أنّ التصميم  الجديد للحلقات يتيح علاج الحالات التي لا تستجيب للعلاج باستخدام الحلقات الكلاسيكية، حيث تمّ تصميمها لتكون تدريجية.
 

 وقد تعهّد مصنع إسباني، وهو أحد أكبر المصانع في في أوروبا  في هذا المجال بتصنيع الحلقات الجديدة التي صممّها الفريق الطبي التونسي، واظهرت التجارب الأولية، التي أجريت على مرضى في   مؤسسة صحية شهيرة مختصة في طب العيون في برشلونة بإسبانيا، نتائج مشجّعة. 
 

وتمّ مؤخّرا نشر نتائج نتائج البحث الخاص بهذه الحلقات في مجلة طبية كبيرة.
 

وأشار الدكتور كمون إلى أنّ تونس  كانت من الأوائل التي بدأت في العلاج باستخدام الحلقات   منذ 2007، مما مكن الأطباء والمختصين في هذا المجال من اكتساب خبرة مكّنتهم من تطوير هذا الإختصاص. 
 

الدكتور هيكل كمون يتحدّث لـ "صباح الناس" عن هذا الإنجاز: 
 

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق