Mosaique FM

معبر راس جدير: حركة بطيئة.. وتذمّر من الشروط الصحية ''المجحفة''

معبر راس جدير: حركة بطيئة.. وتذمّر من الشروط الصحية ''المجحفة''

أعيد اليوم الجمعة 17 سبتمبر 2021 فتح المعابر الحدودية بين ليبيا وتونس بعد اغلاق استمر لحوالي شهرين وذلك اثر اتفاق بين السلطات التونسيةوالليبية على الترتيبات الصحية  في علاقة بالتوقي من العدوى من فيروس كورونا.

 

وأكّد مراسل موزاييك بولاية مدنين أنّ  نسق الحركة بطيء جدا  بالمعبر  وذلك بسبب الشروط الصحية التي فرضتها الدولتان في اتفاقهما مؤخّرا حول إعادة فتح الحدود، والتي تقضي أن يكون المسافرون من الجانبين  قد استكملوا التلقيح مع إجبارية الإستظهار بتحليل ''بي سي آر سلبي، وفي حال عدم توفّر هذا الشرط فإنّهم مطالبون بالدخول في حجر إجباري بالنزل على نفقتهم.

 

من جهة أخرى توافدت شاحنات النقل التجاري على المعبر الحدودي من الجانبين، إلاّ أنّ ذلك لم يمنع التجار الليبيين والتونسيين على حدّ السواء، من التذمّر من إجبارية الإستظهار بتحليل ''بي سي آر'' والشروط الصحية التي يعتبرونها مجحفة عند كل تنقّل إلى هذا الجانب أو ذاك، نظرا لإرتفاع كلفته. 
 
المزيد من التفاصيل في مداخلة مراسل موزاييك بمدنين نبيل الحداد: 
 

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق