Mosaique FM

الكسيبي:غياب الدولة وتحكّم المهربين في أسعار البناء وراء غلاء العقارات

الكسيبي:غياب الدولة وتحكّم المهربين في أسعار البناء وراء غلاء العقارات

اعتبر رئيس الجامعة الوطنية لأشغال البناء والمقاولات جمال الكسيبي في تصريح لموزاييك الثلاثاء 14 سبتمبر 2021 أن ارتفاع أسعار العقارات والمنازل والشقق يعود بالأساس إلى عدة أسباب من أبرزها غياب تام للدولة في السياسة السكنية عكس ماهو معمول به في البلدان المتقدمة التي اعتمدت سياسة تمويل السكن الاجتماعي عن طريق السكن السياحي.

 

 غياب سياسة عقارية تمويل السكن الاجتماعي بالسكن السياحي

وأضاف جمال الكسيبي أن انزلاق الدينار واهتزاز مناخ الثقة حتى بالنسبة للتونسيين بالخارج الذين كانوا يقبلون بكثافة على شراء المساكن بتونس  إلى جانب غسيل الأموال من قبل المهربين عن طريق اقتناء الأراضي وتعمدهم ترفيع أسعار والشقق أمام غلاء أسعار مواد البناء الذي يقابله غلاء المعيشة وتدهور الإنتاجية وغلاء التمويل لشراء مسكن الذي ارتفع إلى أكثر من 10 % للحصول على قرض سكني .

ارتفاع أسعار الأراضي السكنية والشقق والمنازل

وأبرز  أن والي 30 % من قيمة المسكن هي ضرائب لفائدة الدولة وتعتبر أيضا من أسباب تراجع ونفور التونسيين عن شراء مسكن، معتبرا أنه في حال لم تعمل الدولة على تعديل وتصحيح هذه المعادلة فانه سيتواصل تقلص وتراجع بيع المساكن وهو ما يؤثر سلبا بالتالي على الاقتصاد التونسي .

ويأتي ذلك على خلفية ما أعلنه المعهد الوطني للإحصاء مؤخرا من إحصائيات حول ارتفاع أسعار العقارات والمنازل والشقق خلال الثلاثي الثاني من سنة 2021 بنسبة 15.4% بحساب الانزلاق السنوي مقارنة بالثلاثي الأول من السنة نفسها لتبلغ 6.8% خلال الثلاثي الثاني مقارنة بالثلاثي الأول من سنة 2021 إلى جانب الارتفاع المسجل في أسعار الأراضي السكنية بنسبة 6.7 % وأسعار الشقق بنسبة 6.06 % وأسعار المنازل بنسبة 7.8%.

 

 هناء السلطاني

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق