Mosaique FM

المشيشي:لا يجب الاقتصار على الحلول الأمنية لمواجهة الهجرة غير النظامية

المشيشي:لا يجب الاقتصار على الحلول الأمنية لمواجهة الهجرة غير النظامية

تحادث رئيس الحكومة هشام المشيشي، المكلف بإدارة شؤون وزارة الداخلية، اليوم الاثنين، بمقر وزارة الداخلية بالعاصمة البرتغالية لشبونة، مع وزير الداخلية البرتغالي، إدواردو كابريتا وبحث معه المسائل المتعلقة بالهجرة والتنمية المتضامنة.

وقد جدّد المشيشي، بخصوص مسألة الهجرة، "موقف تونس القائم على ضرورة اعتماد مقاربة شاملة تأخذ في الاعتبار التنمية المتضامنة وعدم الاقتصار على الحلول الأمنية في مواجهة هذه الظاهرة الإنسانية"، وفق بلاغ صادر عن رئاسة الحكومة.

وقال إن تونس والبرتغال تتقاسمان نفس قيم الديمقراطية وحقوق الإنسان والحرية، مما يسهّل بشكل كبير تقارب وجهات النظر في المسائل التي تهم المنطقة ومنها ملف الهجرة.

وبعد أن توجه بالشكر لنظيره البرتغالي على الدعوة لحضور فعاليات الاجتماع الأوروبي الإفريقي حول الهجرة، رغم جائحة كوفيد-19، نوّه هشام المشيشي بمستوى العلاقات القائمة بين تونس والبرتغال.

من جهته أشاد وزير الداخلية البرتغالي، بمستوى التعاون القائم بين تونس والبرتغال، على المستوى الأمني وتبادل المعلومات والحماية المدنية ومكافحة الإرهاب، مؤكدا أن أوروبا ترغب في مزيد الانفتاح على مواقف دول جنوب المتوسط، في ما يتعلق بالهجرة، من أجل الاتفاق على مقاربة متعددة الأبعاد، بما يساهم في مكافحة الهجرة غير الشرعية وتسهيل تنقل الأشخاص في الفضاء المتوسطي.

يُذكر أن رئيس الحكومة يشارك غدا الثلاثاء في الإجتماع الأوروبي الإفريقي حول الهجرة ويلقي كلمة بالمناسبة. كما سيلتقي قبل انطلاق المؤتمر الوزير الأول البرتغالي أنطونيو كوستا، الذي يتولى حاليا رئاسة مجلس الاتحاد الأوروبي، حسب ما جاء في البلاغ ذاته.

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق