Mosaique FM

المشيشي ينعى الإعلامي بشير بن يحمد

المشيشي ينعى الإعلامي بشير بن يحمد

نعى رئيس الحكومة هشام المشيشي في تدوينة على حسابه بفيسبوك الصحفي التونسي الفرنسي بشير بن يحمد مؤسس مجلّة ''جون أفريك'' الذي وافته المنية يوم 3 ماي 2021 في باريس.

ودوّن رئيس الحكومة ما يلي:

"فارقنا بكل لوعة وأسى بشير بن يحمد أحد أبرز الصحافيين التونسيين والفرنسيين، وبهذه المناسبة الأليمة أتقدم بالتعزية لكل أفراد عائلته، وللعائلة الصحفية سواء في تونس أو في الخارج.
والفقيد بدأ مسيرته في خمسينيات القرن الماضي حينما تولى سنة 1955، أثناء الاستعمار الفرنسي لتونس، إدارة صحيفة "لاكسيون"، الذي كان يناضل من أجل استقلال تونس.
وتولى بعد الاستقلال، في 20 مارس 1956، منصب وزير الإعلام في أول حكومة تونسية برئاسة الحبيب بورقيبة، وكان أصغر وزير فيها، إذ لم يكن عمره يتجاوز وقتها 28 عاماً.
لكنه استقال بعد ذلك من الوزارة في سبتمبر 1959، ليقرر بعدها بسنة إصدار مجلته الخاصة به بعنوان "أفريك أكسيون"، التي أصبحت سنة 1961 تسمى مجلة "جون أفريك".
كما شغل منصب رئيس تحرير جون أفريك إلى غاية 14 أكتوبر 2007، ثم تفرغ لمنصب رئيس مدير عام لمجموعة "jeune afrique" التي تصدر المجلة.
واهتمت المجلة بالشؤون الافريقية وكانت منبرا للكلمة الحرة ونقلت مشاكل هذه القارة ووثقت لكل الفترات التاريخية التي مرت بها البلدان الافريقية.
فقدنا واحدا من ألمع الصحفيين في تونس وفي فرنسا ولكن ستبقى مجلة "جون افريك" صوت افريقيا الذي لا يصمت."

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق