Mosaique FM

 لقاء افتراضي حول ''الهندسة التونسية: كيف نصل إلى أوج التكنولوجيا؟''

 لقاء افتراضي حول ''الهندسة التونسية: كيف نصل إلى أوج التكنولوجيا؟''

شكل موضوع " الهندسة التونسية وكيفية وصولها إلى أوج التكنولوجيا " محور لقاء افتراضي نظمته عمادة المهندسين التونسيين مساء أمس السبت 6  مارس 2021 بمناسبة إحياء اليوم العالمي للهندسة للتنمية المستدامة بمشاركة  المهندس محمد عبيد رئيس قسم الهندسة الميكانيكية بوكالة الفضاء الامريكية “ناسا” المشرف على تطوير مركبة الفضاء التي وصلت إلى المريخ والمهندس محمد الفريخة صاحب مجمع “تلنات” المختص في التكنولوجيات الحديثة والاتصالات والهندسة والبرمجيات الذي نجح في تصنيع أول قمر صناعي تونسي بإمكانيات تونسية 100 % والذي سيتم إطلاقه يوم 20 مارس بمناسبة الاحتفال بعيد الاستقلال.


وقد تحدث الفريخة عن فكرة  انجاز القمر الصناعي تحدي 1 سنة 2016 وصولا إلى إمضاء عقد مع الشركة الروسية المكلفة بالمركبة الفضائية سويوز 2 في صفاقس يوم 1 أفريل 2018   لتخطو بذلك تونس أول خطوة في عالم الفضاء ستتلوها خطوات لاطلاق كوكبة اخرى من الاقمار الصناعية.


وشدد المهندسان محمد عبيد ومحمد الفريخة على أهمية الاستثمار في التكنولوجيا وعلى أنه حان وقت امتلاك ناصية هذه التكنولوجيا المتقدمة وتصنيعها  بالإستعانة والاستفادة من الكفاءات التونسية سواء منها المحلية أو التي في الخارج  وأكدا على أن تونس تستطيع الذهاب بعيدا في عالم الفضاء رغم انه ليس سهلا  وأنه مطلوب تكثيف المدارس التحضيرية للهندسة الى جانب مراجعة القوانين غير الملائمة التي تشكل عوائق تحول دون ربح الوقت  وما أنجزه مجمع تلنات في 25 سنة كان بالمقدور إنجازه في أقل من ذلك بكثير  الى جانب التوقيع على اتفاقية الأمم المتحدة للفضاء الصادرة منذ 1974  حيث ان تونس لم تمض على هذه الاتفاقية الى الان في وقت نجد دول الجوار كالجزائر وليبيا والمغرب قامت بتوقيعها.

 
وأكد  محمد عبيد ومحمد الفريخة على أهمية أن يتم في تونس بعث وكالة الفضاء والعمل على تكوين وإيصال رواد فضاء تونس بين إلى القمر ومحطات  الفضاء.


وسعت عمادة المهندسين التونسيين من خلال تنظيم اللقاء الإفتراضي إلى إتاحة فرص التواصل مع الأوساط الصناعية وأصحاب القرار  وتعزيز الهندسة كمهنة ووسيلة قادرة على جعل العالم افضل بالتعامل الأمثل مع آثار التغير المناخي والمشاكل البيئية وتمدد المدن فضلا عن التحديات التكنولوجية الجديدة.
   
فتحي بوجناح

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق