Mosaique FM

بن علية: ''رفع جميع الإجراءات الوقائية مايزال مستبعدا'' (فيديو)

بن علية: ''رفع جميع الإجراءات الوقائية مايزال مستبعدا''

أعلنت وزارة الصحة أمس الثلاثاء 2 مارس 2021، إكتشاف السلالة المتحوّرة من فيروس كورونا المستجد الذي يعرف بطفرة لندن نوع SARS-CoV-2 variant fromlineage B.1.1.7 في تونس.

قالت الناطقة الرسمية باسم وزارة الصحة نصاف بن عليه في برنامج صباح الناس اليوم الأربعاء، إنّ الحالة المكتشفة الحاملة للطفرة البريطانية من فيروس كورونا تم رصدها يوم 22 فيفري المنقضي ولم تسافر خارج البلاد ولم يتم إكتشاف أي إصابة أخرى إلى حد الآن في محيطه وقد كانت نتيجة المخالطين سلبية.

أمّا بخصوص القرارات المنتظر إتخاذها من طرف اللجنة العلمية أوضحت بن علية: '' الانتقال إلى رفع جميع الاجراءات الوقائية المتّخذة من طرف اللجنة غير وارد حاليا بعيدا، ونحن بصدد دراسة التدابير التي سيتم رفعها والأخرى التي سيتم الابقاء عليها''.

ودعت بن علية إلى ضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية أكثر من أي وقت مضى، خوفا من الانعكاسات السلبية التي قد تظهر في أي وقت اعتبارا لأنّه فيروس مستجد.

وقالت: ''لم تتم بعد السيطرة على الفيروس في تونس ونسبة العدوى لم تشهد انخفاضا، بالنسبة لي أعتبر أنّ الوضع الوبائي الحالي مايزال مرتفعا ولابد من مواصلة الالتزام بالاجراءات الوقائية لأنّ أي تراخي قد يؤدي إلى انتشار الفيروس بسرعة خاصة وأنّ الحالة المكتشفة أصيبت بالعدوى من تونس لأنّها لم تغادر البلاد''.

وفي سياق آخر، أكّدت بن علية وجود حالات أخرى يشتبه في إصابتها بالسلالة البريطانية وهم بصدد انتظار نتائج المخبر المرجعي بمستشفى شارل نيكول لمعرفة إن كانوا حاملين لهذه السلالة من عدمه، إضافة إلى ظهور بعض البؤر في القصرين وبعض المناطق الأخرى والوزارة بصدد انتظار نتائج المخابر.

وأوضحت أنّه تم اكتشاف عدة سلالات في السابق وهو ما يميّز هذا الفيروس، مشيرة الى أنّ السلالة البريطانية ظهرت في العالم منذ شهر سبتمبر وقد انتشرت في 100 دولة لم تكن في بعضها سريعة الانتشار، حسب قولها.

وبيّنت أنّ الدراسات البريطانية أثبتت أن نسبة انتشار هذه السلالة أسرع من الفيروس العادي بـ60 بالمائة، كما أثبتت أنّها تسبّبت في حالات خطرة، نفس الشيء بالنسبة للسلالتين البرازيلية والجنوب إفريقية وأخرى ظهرت مؤخّرا في الولايات المتحدة الأمريكية وتحديدا في نيويورك والعالم يتنظر نتائج الدراسات حولها.

 

الافطار
الامساك
الافطار
الامساك
الافطار
الامساك
الافطار
الامساك
الافطار
الامساك
الافطار
الامساك
الافطار
الامساك
الافطار
الامساك
الافطار
الامساك
الافطار
الامساك
الافطار
الامساك
الافطار
الامساك
الافطار
الامساك
الافطار
الامساك
الافطار
الامساك
الافطار
الامساك
الافطار
الامساك
الافطار
الامساك
الافطار
الامساك
الافطار
الامساك
الافطار
الامساك
الافطار
الامساك
الافطار
الامساك
الافطار
الامساك

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق