Mosaique FM

عادل جهان: 'وأخيرا جاء النهار باش نحطوا إستراتيجينا للمجال البحري'

عادل جهان: 'وأخيرا جاء النهار باش نحطوا إستراتيجينا للمجال البحري'

عبر  رئيس أركان جيش البحر الأمير لواء بالبحرية عادل جهان الثلاثاء 23 فيفري2021  خلال مؤتمر الإعداد للإستراتيجية الوطنية في المجال البحري بمقر المدرسة العليا للإدارة  عن سعادته  بإعلان رئاسة الحكومة ووزارة النقل أخيرا تنظيم ثلاثة أيام دراسية للإعداد  لوضع مشروع الإستراتيجية  الوطنية في المجال البحري خاصة أمام الرهانات البحرية المطروحة اليوم على تونس  أمام أسبقية  الاتحاد الأوروبي في وضع مخطط استغلال للمجال البحري  منذ سنوات عديدة.

 

هذا إعتراف بعمل شاق للجنة الوطنية لقانون البحار لأكثر من 15 سنة

 

 وأعتبر الأمير لواء بالبحرية عادل جهان أن البحر كنز كبير ومستقبل الأجيال القادمة مرتبط به مشيرا إلى أن عمل عدة وزارات بصفة منفردة على  استغلال هذا الفضاء الشاسع  أدى إلى نتائج سيئة جدا أحيانا معتبرا أن بعث   الكتابة العامة لشؤون البحر رسميا في ديسمبر2020 ولقاء اليوم لوضع مشروع الإستراتجية الوطنية في المجال البحري هو  اعتراف بعمل شاق  قامت به اللجنة الوطنية لقانون البحار على امتداد أكثر من 15 سنة. وأشار عادل جهان إلى أن 97 % من المبادلات التجارية التونسية تتم عبر البحر إلا أن عدة تهديدات والاستغلال غير القانوني يحطم هذا المخزون رغم المراقبة المتواصلة .

 

من المنتظر الانتهاء من وضع الإستراتيجية أواخر سنة 2021

 

هذا وقد أعلنت الكاتبة العامة لشؤون البحر التابعة لرئاسة الحكومة أسماء السحيري العبيدي انه من المنتظر الانتهاء من وضع وإعلان  الإستراتيجية الوطنية في المجال البحري أواخر سنة 2021 بعد استكمال  الإجتماع بعدة وزارات متداخلة انطلاقا من اليوم  ولمدة 3 أيام بالمدرسة الوطنية للإدارة  وذلك من خلال تشخيص الوضع الحالي في مختلف القطاعات في علاقة بما يوفره البحر من تحديات ومخاطر من جهة وفرص وإمكانيات من جهة أخرى.

 

وأشارت  إلى أنه سيتم بالخصوص ضبط استراتيجية بحرية خاصة بالجانب المتعلق بالسلامة والأمن وحماية المحيط ووضع تصورات في علاقة بمايوفره المجال البحري من اقتصاد أزرق وفرص واعدة للتنمية والتشغيل  مؤكدة أن الإستراتيجية الوطنية  ستمكن من التحول من التخطيط القطاعي إلى التخطيط الشامل مع الأخذ بخصوصيات جميع الوزارات المستغلة للقطاع البحري حسب تصريحها.

 

هناء السلطاني
 

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق