Mosaique FM

في أول أيام الاضراب... عميد المهندسين ''لا تراجع عن مطالبنا'' (فيديو + صور)

في أول أيام الاضراب... عميد المهندسين ''لا تراجع عن مطالبنا''

ينفذّ مهندسو المؤسسات والمنشآت العمومية وقفة احتجاجية اليوم الاثنين 30 نوفمبر 2020  أمام قصر الحكومة بالقصبة قبل الإضراب العام المقرر والذي سيمتد على ثلاثة ايام متواصلة بداية من اليوم.

وتأتي هذه التحركات الاحتجاجية للمطالبة بتعميم الزيادة الخصوصية على مهندسي المنشآت العمومية والتي تمتع بها زملائهم في الوظيفة العمومية بموجب اتفاقية 5 سبتتمبر2019 وشملت  4 آلاف مهندس في الوظيفة العمومية وفق ما أفاد به عميد المهندسين كمال سحنون الذي اعتبر هذا الأمر تفرقة بين المهندسين.

وشدد كمال سحنون على أنه لا تراجع عن مطالب المهندسين إلى حين الحصول على الزيادة مع إمكانية التفاوض مع الحكومة وجدولة الزيادات، مؤكدا أن الحكومة لم تتفاعل إلى حدود اللحظة مع مطالبهم. وقال إن الحكومة تعمل "كحكومة مطافئ ".

وأشار سحنون إلى أن المحتجين تعرّضوا لبعض المضايقات الأمنية بمنعهم من استعمال المكبرات الصوتية.

من جهته قال نائب رئيس مكتب القطاع العام بعمادة المهندسين بسام بوناطيرو إن هذه الزيادة ستساعد على التصدي لهجرة الكفاءات التونسية إلى الخارج وحثهم على البقاء في تونس والتخفيف من وطأة ارتفاع الأسعار وتحسين الوضعية المعيشية لمهندسي المؤسسات والمنشآت العمومية. 

واعتبر بسام بوناطيرو أنه تم اقصاء مهندسي القطاع العام من الزيادة بصفة غير شرعية وبظلم، معتبرا أن في إسنادها رد اعتبار للمهندسيين.
 

عمل صحفي هيبة خميري
تصوير:  سفيان حمداوي
مونتاج: ضياء يحيى 

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق