Mosaique FM

البغوري: المجتمع المدني متخوّف من نسخة مشوّهة للمحكمة الدستورية

البغوري: المجتمع المدني متخوّف من نسخة مشوّهة للمحكمة الدستورية

عبّر نقيب الصحفيين ناجي البغوري في تصريح لموزاييك عن تخوّف المجتمع المدني من إرساء نسخة مشوّهة للمحكمة الدستورية. 

وأوضح البغوري أن الكتل النيابية بالبرلمان قدّمت ترشّحات وصفها بالمرعبة والمخيفة، معتبرا أن الحريات تواجه أخطارا كبرى وستصبح مهددة. 

وشدّد نقيب الصحفيين على ضرورة أن تكون الشخصيات المرشحة لعضوية المحكمة الدستورية محل إجماع وطني ولا لبس في استقلاليتها ونزاهتها وكفاءتها وإستماتها في الدفاع عن الحريات. 

كما أكّد ناجي البغوري ضرورة مراعاة التناصف بين المرأة والرجل في تركيبة المحكمة الدستورية .

ويذكر أن مجلس نواب الشعب حدّد يوم الخميس 16 جويلية 2020 لانتخاب 4 أعضاء لعضوية المحكمة الدستورية .

وأشار البغوري في هذا الصدد إلى أن منظمات المجتمع المدني ستسعى إلى التأثير على الكتل البرلمانية لتعديل الترشحات خصوصا في ظل مواقف معادية للحريات في تاريخ المرشحين لعضوية المحكمة الدستورية.

ايهام بوجود إرادة سياسية..لكنها منعدمة

وفي السياق ذاته أكدت  نسرين جلايلية المديرة التنفيذية لمنظمة بوصلة وجود ايهام بوجود إرادة سياسية لتركيز المحكمة الدستورية إلا ان هذه الارادة منعدمة في الحقيقة على حد تعبيره. وبينت أن مجلس النواب الشعب أخفق خلال الفترة النيابية المنقضية بعد 5 دورات انتخابية في تركيز محكمة دستورية ضامنة للانتقال الديمقراطي في تونس.

ودعت المديرة التنفيذية لمنظمة بوصلة أعضاء البرلمان الى عدم التصويت على المترشحين المقدمين لعضوية المحكمة الدستورية وتقديم ترشحات أكثر جدية وتحترم التناصف.

كريم وناس
 

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق