Mosaique FM

حكومة حرب ... كيف ولماذا ؟

تحوير وزاري

'حكومة حرب ... حرب على الإرهاب وحرب على الفساد' هذا هو عنوان التعديل الوزاري الذي أعلن عنه يوسف الشاهد رئيس الحكومة من قصر قرطاج اليوم الأربعاء 6 سبتمبر 2017.


العنوان الذي قدّمه الشاهد لتركيبته الجديدة فيه إشارة لثلاث شخصيات كاريزماتية قويّة اختارها وهي:


-    عبد الكريم الزبيدي الذي خاض صراعا خفيا مع حزبي الترويكا (النهضة والمؤتمر) وخصوصا الرئيس المؤقت آنذاك منصف المرزوقي من أجل عدم اقحام وزارة الدفاع في الصراعات السياسية وبسبب موقفه هذا تعرض الزبيدي مؤخرا لهجمة شرسة من المرزوقي وجماعته في حزاب الحراك.


-    لطفي براهم المعروف بالانضباط كان وراء تدعيم إدارة مكافحة الإرهاب بالكفاءات البشرية والتجهيزات الأمنية وحقق نتائج بنجاح سلك الحرس في الكشف عن خلايا إرهابية واحباط مخططات تستهدف شخصيات ومنشآت حيوية والقضاء على قيادات بارزة في التنظيمات الارهابية.


-    غازي الجريبي وزير العدل الذي يطلق عليه le ministre légaliste كان لديه دور مهمّ في الحرب على الفساد وتركيز المجلس الأعلى للقضاء وتدعيم القطب القضائي المالي والقطب القضائي لمكافحة الارهاب بالقضاة المتخصصين في القضاء المالي والجزائي.


هذه الشخصيات الثلاث معروف عنها تمسكها بتطبيق القانون وفرض احترام الدولة ومؤسساتها والانخراط الكلّي في حماية البلاد وسلامة ترابها.


ومن المنتظر أن تشهد الحرب على الفساد والارهاب نسقا أفضل في ظلّ وجود تناغم وتنسيق بين المؤسسة العسكرية والمؤسسة الأمنية ومؤسسة القضاء.


التعديل الوزاري الذي أعلنه الشاهد اليوم ضمّ 5 وزراء جدد يدخلون حكومة الوحدة الوطنية وهم الزبيدي في وزارة الدفاع وكان تقلّد المسؤولية زمن الترويكا والعميد لطفي براهم آمر الحرس الوطني على رأس وزارة الداخلية خلفا للهادي مجدوب وفوزي عبد الرحمان القيادي في آفاق تونس على رأس وزارة التكوين المهني والتشغيل وخالد قدّور على رأس وزارة الطاقة والمناجم ورضا شلغوم على رأس وزارة المالية بعد ترأسه لفترة قصيرة لديوان رئيس الحكومة علما أنّه كان آخر وزير مالية قبل الثورة وحاتم بن سالم العائد إلى وزارة التربية بعد أن كان آخر وزير تربية قبل الثورة.


6 كتاب دولة يدخلون الحكومة لأوّل مرّة، هم حاتم الفرجاني في الخارجية وسليم الغرياني في وزارة الصناعة وسنية بالشيخ في وزارة الصحة وسارة بالرجب في وزارة النقل وعادل الجربوعي في وزارة الشؤون الاجتماعية وعبد القدوس السعداوي في وزارة الشباب والرياضة.


في التركيبة الوزارية الجديدة نجد أيضا زياد العذاري أمين عام حركة النهضة على رأس زارة التنمية والاستثمار والتعاون الدولي وعماد الحمامي القيادي بحركة النهضة على رأس وزارة الصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة. سليم شاكر وزير المالية الأسبق يعود إلى التشكيلة الحكومية على رأس وزارة الصحة.


كما ارتقى 3 كتاب دولة إلى خطّة وزير، هم مبروك كورشيد وزير أملاك الدولة وعمر الباهي من كاتب دولة لدى وزير الفلاحة الى وزير للتجارة ورضوان عيارة من كاتب دولة لدى وزير الخارجية الى وزير للنقل.

ويذكر أنّ وزيرا سيادة فقط حافظا على أماكنهما هما غازي الجريبي على رأس وزارة العدل وخميس الجهيناوي على رأس وزارة الشؤون الخارجية، فيما يعود عبد الكريم الزبيدي على رأس وزارة الدفاع بعد فترة قضّاها بنفس خطته في هذه الوزارة خلال حكم الترويكا.
 

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق