Mosaique FM

مدير عام مجمع دليس: أزمة الحليب تتّجه نحو الانفراج.. (فيديو)

مدير عام مجمع دليس: أزمة الحليب تتّجه نحو الانفراج..

أكّد مدير عام مجمع دليس ورئيس الغرفة الوطنية لمصنعي الحليب بوبكر المهري، في مداخلة هاتفيّة خلال برنامج "موزاييك+"، مساء اليوم الثلاثاء، أنّ أزمة الحليب تتّجه نحو الانفراج مشيرا إلى أنّ المخزون الاستراتيجي من الحليب انخفض من 30 مليون لتر إلى 7 مليون.

وأشار إلى أنّ الزيارة التي أداها رئيس الجمهورية قيس سعيّد، صباح اليوم، إلى المجمع، كانت فجئيّة، وقد عاين خلالها النقص الحاصل في الإنتاج.

وقال: "نحن نمرّ بفترات تمسّى روة الحليب، النقص المسجّل في الحليب، خلال هذه الفترة سبق وأن تمّ تسجيله خلال سنتيْ 2001 و2018..".

وأوضح أنّ إنتاج الحليب في تونس، يمرّ بفتراتيْن، الأولى "ذروة الحليب" وتمتد من شهر جانفي إلى غاية شهر جوان، حيث يكثر فيها الحليب، والفترة الثانيّة من شهر جويلية إلى غاية شهر نوفمبر، يتمّ خلالها تسجيل نقص ملحوظ في إنتاج الحليب.

وكشف المهري أنّه تمّ الاتّفاق مع وزارة التّجارة، يوم أمس إثر زيارة قيس سعيّد، على ضخّ أكثر كميّات ممكنة من الحليب بالأسواق، خلال الأيّام القادمة.

وكان نائب رئيس الغرفة الوطنية لمصنعي الحليب ومشتقاته علي العلابي، قد أكّد أنّ منظومة الحليب تُعاني من أزمة منذ سنة تقريبا، وبالتالي عودة إنتاج الحليب إلى النسق العادي ستتطلب أشهرا، رغم الخطوة نحو الانفراج التي عرفتها المنظومة، حيث بادر المصنعون بتمكين مربي الأبقار والمنتجين من 200 مليم كزيادة أوليّة.

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق