Mosaique FM

بعلال في عيد الثورة الجزائرية: ما يضعف تونس يضعفنا..وما يقويها يقوينا

بعلال في عيد الثورة الجزائرية: ما يضعف تونس يضعفنا..وما يقويها يقوينا

اختار سفير الجزائر عزوز بعلال إلقاء افتتاح كلمته أمام  ضيوف احتفالية الجزائر بالذكرى 68 للعيد الوطني لثورة نوفمبر المجيدة باللغة الأمازيغية ثم اللغة العربية بحضور وزير الشؤون الخارجية عثمان الجرندي ومصطفى الفرجاني وزيرا مستشارا لدى رئيس الجمهورية ونائلة نويرة القنجي وزيرة الصناعة والمناجم والطاقة وعدد آخر من الوزراء وسفراء الدول الأجنبية بتونس، نهاية الأسبوع الماضي بأحد النزل بالعاصمة.

واستحضر سفير الجزائر في 6 نقاط تاريخ ثورة نوفمبر المجيدة للتضحية والوطنية وما حملته من معاني ومبادئ نظمت الدولة والمجتمع الجزائري وسيادة بلاده وما وضعته من قواعد لسياستها الخارجية قائمة على مبادئ راسخة تثمن حسن الجوار وعدم الدخول في الخصوصيات الداخلية للدول الأخرى والمساهمة في حل النزاعات والخروج من الأزمات وتقوية فضاءات الأمن والاستقرار خاصة في منطقة المغرب العربي. كما اعتبر أن الجزائر اليوم هي جزائر جديدة بدستور جديد وقيادة ومؤسسات سياسية جديدة واقتصاد مبني على خلق الثروة والنمو ...

 علاقات تونس والجزائر مبنية على الاحترام والند والند

وحول علاقة الجزائر بشقيقتها تونس، وصف سفير الجزائر هذه العلاقة بالخاصة والتي لا مثيل لها في العلاقات بين الدول لأنها مبنية على تاريخ ولغة ودين وجغرافيا وعادات كلها مشتركة وأهمها الصدق في القول والإخلاص في العمل بين قيادة البلدين مؤكدا على بعد أخر من العلاقات الثنائية التاريخية وهي الدعم والتضامن التي تدعمها مزيج عطر بدماء الشهداء....

وشدد عزوز بعلال على أن علاقات تونس والجزائر مبنية على الاحترام والند والند وعدم التدخل في الشؤون الداخلية والذي تمنعه الجزائر على الآخرين ولا تسمح به لنفسها، مشددا على أن تواتر اللقاءات الثنائية (4 لقاءات لرؤساء الدولتين و5 على مستوى رؤساء الحكومتين وما يفوق 20 لقاء على المستوى الوزاري واللقاءات التنسيقية لوزراء الخارجية التي لا تحصى ) هو دليل على متانة العلاقات بين البلدين وتأكيد على أن الجزائر مطمئنة لتونس والعكس صحيح قائلا" إن ما يهم تونس يهم الجزائر والعكس صحيح وما يضعف تونس يضعف الجزائر والعكس صحيح وما يقوي تونس يقوي الجزائر والعكس صحيح".

هناء السلطاني

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق