Mosaique FM

عام سجنا ضدّ مراسل موزاييك خليفة القاسمي: نقابة الصحفيين تدوّل القضيّة

عام سجنا ضدّ مراسل موزاييك خليفة القاسمي: نقابة الصحفيين تدوّل القضيّة

أدانت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين الحكم المهزلة الصادر في حق مراسل إذاعة "موزاييك أف أم" خليفة القاسمي بسنة سجنا في تهمة على معنى قانون مكافحة الإرهاب، وبقية الأحكام السالبة للحرية في قضايا النشر والرأي الصادرة عن القضاء التونسي، معتبرة إياه انتكاسة كبيرة للمنظومة القضائية. 

وأعلنت عن شروعها في حملة مناصرة على المستويين المحلي والدولي بخصوص قضية خليفة القاسمي وبقية قضايا النشر والرأي، وذلك بهدف الدفاع عن الصحفيات والصحفيين ولحماية حرية الصحافة والتعبير أمام الهجمة الممنهجة.

ونبّهت النقابة في بلاغ اليوم الأربعاء إلى الانحراف الخطير الذي تشهده المعالجة القضائية لقضايا حرية الصحافة، معتبرة أنه مسمار يدق في نعش الديمقراطية واحترام حقوق الانسان والحريات في تونس.

واستنكرت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين الترك المتعمد المرسوم 115 باعتباره النص الوحيد الذي يُحاكم بمقتضاه الصحفيون في قضايا النشر، وهو ما يُعتبر سياسة جزائية ممنهجة هدفها التضييق على حرية الصحافة والتعبير.

وأكّدت النقابة أنّ الاستماعات تتالت خلال الأشهر الأخيرة من مأموري الضابطة العدلية للصحفيين إثر إثارة الشكاوى في حقهم على معنى قوانين ذات طابع زجري كالمجلة الجزائية والمرسوم 54 وهو ما يعتبر مؤشرا خطيرا على التوجه نحو تجريم العمل الصحفي، ما يتناقض تماما مع تصريحات رئيس الجمهورية الذي يدعي دائما عدم وجود تضييقات ومحاكمات للصحفيين في حين أن الوقائع تثبت عكس ذلك تماما، حسب نص البلاغ. 

 

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق