Mosaique FM

سنة سجنا ضدّ مراسل موزاييك خليفة القاسمي! (فيديو)

سنة سجنا ضدّ مراسل موزاييك خليفة القاسمي

قضت الدائرة الجنائية المختصّة في النظر في قضايا الإرهاب بالمحكمة الابتدائية بتونس بالسجن مدّة سنة في حقّ الصحفي خليفة القاسمي، مراسل موزاييك بالقيروان، وبثلاث سنوات سجنا في حقّ رائد بالفرقة الجهوية لمكافحة الإرهاب للحرس الوطني بالقيروان من أجل تهم تعمد إفشاء معلومات متعلقة بعمليات اعتراض والمعطيات المجمعة منها، وفق تصريح عضو هيئة الدفاع عن خليفة القاسمي الأستاذة دليلة مصدق.

وأكّدت دليلة مصدق أنّه سيتم غدا استئناف الحكم غدا الأربعاء، مشدّدة على أنّ خلفية القاسمي لم يرتكب أيّ خطأ مهني، مارس مهنته فقط.

وفي هذا الإطار، تعبّر أسرة إذاعة "موزاييك" عن تضامنها ودعمها المطلق للصحفي ومراسنا بالقيروان خليفة القاسمي.

يذكر أنّه قد انطلق تتبع خليفة القاسمي في مارس 2022، بتهم على معنى قانون مكافحة الإرهاب والمجلة الجزائية وتمّ الاحتفاظ به لخمس أيّام وإطلاق سراحه إثر حملة تأييد واسع وطني ودولي.

ويشار إلي أنّ عددا من المحامين تطوّعوا للدفاع عن الصحفي خليفة القاسمي من بينهم دليلة مصدق وأحمد صواب وكلثوم كنو وسعيدة قراش وإيناس الجعايبي..

وفي هذا السياق، جدّدت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين مطالبتها بإيقاف التتبع في حق القاسمي وإسقاط كلّ التهم التي تتعلق بممارسته الاحترافية لمهنته الصحفية.

كما شددّت النقابة على أنّ موقف القضاء إزاء هذه القضية سيكون مؤشّرا يطلقه إزاء احترام القضاء حرية العمل الصحفي وضمانتها ومن بينها حماية المصادر وحرية النشر وحرية التعبير وتمسكه بدوره كضامن للحقوق والحريات.

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق