Mosaique FM

بهلول: اعتماد التلقين كنموذج بيداغوجي كلاسيكي يُعيق تطوّر التدريس

بهلول: اعتماد التلقين كنموذج بيداغوجي كلاسيكي يُعيق تطوّر التدريس

اعتبر الدكتور في علوم التربية ومناهج التدريس وأستاذ التعليم العالي مراد بهلول، في تصريح لموزاييك الأربعاء 5 أكتوبر 2022، أنّ مهنة المدرّس متحوّلة وتتغيّر باستمرار اليوم في إطار سياق عالمي، وكذلك وطني وخاصّة داخل أقسام التدريس إلاّ أنّه للاسف لا يزال بعض المدرسين متعلقين بنماذج بيداغوجية سلوكية قديمة والتي يمكن أن تكون أحد أبرز أسباب تدني مستويات التعليم في تونس وهو ما تؤكّده الإحصائيات التونسية والدولية للأسف، وفق تعبيره.

وأضاف أنّ عدّة أرقام ودراسات تبيّن أنّ 70% من أطفال السنة الرابعة ابتدائي ليس لهم مستوى للسنة وأكثر من 60% ممن يتحولون من السادسة ابتدائي إلى السابعة أساسي يعانون مشاكل في الرياضيات والعلوم إلى جانب ترتيب تونس في المناظرات إضافة إلى تفاقم حالات العنف والانقطاع عن الدراسة ويعتبرها أرقام تؤكّد كلّها وجود أزمة داخل المدرسة التونسية، حسب تصريحه خلال لقاء بعنوان "المدرسون في قلب التحول التربوي ينتظرون أو ينتجون ويقودون التغيير؟" الذي تنظّمه منظمة اليونسكو بالتعاون مع عدد من الخبراء ووزارتي التربية والتعليم العالي. 

وقال مراد بهلول إنّ هذه الوضعية تتطلّب تغيّرا جذريا انطلاقا من التكوين الأساسي المستمر للمدرسين، معتبرا أنّ البداية تنطلق بإخراج المدرسين من النموذج التقليدي للتكوين القائم على التلقين الكلاسيكي لمجموعة مفاهيم نظرية لأنّ ذلك سينعكس بدوره على أداء وطرق تقديم المدرس الدروس للتلاميذ بل يجب الاشتغال على وضعيات عملية قريبة جدا من وضعياتهم المهنية وهي مقاربة يجب أن تكون دائمة في التكوين المستمر والأساسي للمدرسين والاستاذة وللقطع مع التناقض الموجود بين طرق التكوين وطرق التدريس في علاقة بين المدرس والتلميذ. 

هناء السلطاني

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق