Mosaique FM

فلاحات في وقفة احتجاجية:المرأة الفلاحة تعاني وسط غياب الارادة السياسية

فلاحات في وقفة احتجاجية:المرأة الفلاحة تعاني وسط غياب الارادة السياسية

"المرأة الفلاحة تعاني" بهذه العبارات استهلت ليلى الشريف فلاحة من معتمدية العامرة من ولاية صفاقس قدمت صباح اليوم الاثنين 3 أكتوبر 2022 مع عدد من الفلاحات من ولايات سيدي بوزيد والقصرين والقيروان وصفاقس وغيرها من المناطق إلى العاصمة تونس وتحديدا إلى أمام مقر المسرح البلدي للاحتجاج على وضعية النساء الفلاحات الاجتماعية والاقتصادية.

وأجمعت كل العاملات الفلاحيات التي تحدثت معهن موزاييك على المعاناة التي تعيشها المرأة الفلاحة والظروف القاسية التي تشتغل فيها بالاضافة الى الاستغلال ومشاكل النقل وغياب التغطية الاجتماعية.

وتطالب هؤلاء الفلاحات من خلال هذا التحرك بالتغطية الاجتماعية وتوفير النقل الآمن والمعاملة اللائقة ووسائل الحماية في العمل.

من جانبها، اعتبرت المكلفة بملف العاملات في القطاع الفلاحي صلب المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية حياة العطار أن عدم تحقق مطالب العاملات الفلاحيات راجع إلى غياب الارادة السياسية في حل اشكاليات هذا الملف.

وأوضحت أن هذه المطالب تتمحور حول الضمان الاجتماعي والنقل الآمن والترفيع في الأجر والبطاقة المهنية وهيكلة القطاع قائلة إن التحرك الاحتجاجي اليوم هو تذكير للسلطة أن مشاكل العاملات الفلاحيات لازالت عالقة ولم تحل بل تعمقت بتعمق الازمة الاقتصادية.

وأبرزت العطار أنه حسب احصائيات المنتدى فإنه منذ 2015 إلى اليوم تم رصد 54 حادث شاحنة توفت على إثره 50 امرأة وخلف 710 جريحات.

*هيبة خميري

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق