Mosaique FM

جمعية الجالية التونسية بأوكرانيا: 'تربّصات الطلبة ستطرح إشكالية ..'

جمعية الجالية التونسية بأوكرانيا: 'تربّصات الطلبة ستطرح إشكالية ..'

اعتبر جمعية الجالية التونسية بأوكرانيا طارق العلوي، أن تمكين الطلبة التونسيين العائدين من أوكرانيا المزاولين لدراستهم في الاختصاصات الطبية من تربصات في المؤسسات الصحية التونسية سيطرح اشكالية حول الاعتراف بشهائد تخرجهم في مرحلة لاحقة بالنظر إلى أنهم يدرسون عن بعد بالجامعات الأوكرانية .

وقال رئيس الجمعية في تصريح لوكالة تونس افريقيا اليوم السبت، أن إعلان وزارتي التعليم العالي والبحث العلمي والصحة، مساء أمس تمكين هؤلاء الطلبة من القيام بالتربصات المطلوبة في المؤسسات الصحية بتونس، يمثّل اعترافا ضمنيا بالشهائد الطبية التي تدرّس عن بعد، في حين أن معادلة الشهائد الجامعية تفرض تقديم ما يفيد حضورية الامتحانات .

وبيّن، أن السماح بانجاز التربّصات للطلبة الذين مازالوا يتلقون دروسهم عن بعد بالجامعات الأوكرانية وهم الآن بتونس يعدّ اعترافا بالدراسة عن بعد، مشيرا، إلى أن هذه الوضعية سيترتّب عنها التساؤول حول فرضية قبول شهائد المتخرجين من هؤلاء الطلبة من عدمه، في وقت لا تعترف فيه كل قوانين في العالم باتمام الدراسة عن بعد في الاختصاصات الطبية.

وتفرض القوانين على الطلبة في الاختصاصات الطبية اثبات حضورية الامتحانات والبرنامج الدراسي وهذا لا ينطبق على حالة الطلبة التونسيين العائدين من أوكرانيا، وفق ما بيّنه المتحدث، مشيرا إلى أن عدد هؤلاء الطلبة يبلغ 800 من مجموع أكثر من 1400 طالب تونسي يدرسون في جميع التخصصات بأوكرانيا.

كما تطرّق إلى مشروعية الاعتراف بالشهائد الجامعية للطلبة التونسين الذين يدرسون بالخارج، ذلك أن فتح التربصات للذين يدرسون الاختصاصات الطبية عن بعد بالجامعات الأوكرانية قد يفضي إلى التساؤل عن وضعية 20 ألف طالب تونسي يدرسون بالخارج قد يبدي غالبيتهم الرغبة في تلقي الدروس عبر الأنترنات من تونس دون تكبّد كلفة السفر والاقامة خارج حدود وطنهم.

واعتبر المتحدث، أن القرار الأسلم لحل اشكالية الطلبة العائدين من أوكرانيا يتمثل في فتح فرع للجامعة الأوكرانية في الاختصاصات الطبية بتونس تكون موجهة لاستقطاب الطلبة التونسيين والأفارقة من العائدين من أوكرانيا، الذين يبلغ عددهم 40 ألف طالب.

وذكر، ان كلفة الدراسة للطالب الواحد تناهز 5 آلاف دولار أمريكي، لافتا، الى أن وزارة التعليم العالي في أوكرانيا عبّرت عن استعدادها للتعاون مع نظيرتها التونسية في هذا المشروع.

ويأتي تصريح رئيس جمعية الجالية التونسية بأوكرانيا، غداة اعلان وزارتي التعليم العالي والبحث العلمي والصحة، تمكين الطلبة العائدين من أوكرانيا و المزاولين لدراستهم بالاختصاصات الطبية من تربصات بالمؤسسات الصحية في إطار التنسيق مع كليات الطب وكلية طب الأسنان بالمنستير وكلية الصيدلة بنفس الجهة.

وكانت وزارة التعليم العالي ووزارة الصحة قد دعت في بلاغ لها، الطلبة المعنيين الاتصال بإحدى المؤسسات المذكورة للقيام بالإجراءات المطلوبة، وذلك في اطار متابعة وضعيات الطلبة التونسيين بأوكرانيا على اثر اندلاع الحرب الروسية الأوكرانية خلال شهر فيفري 2022 وتمكينهم من إجراء التربصات التطبيقية بعد أن تم إجلاء العديد منهم.

*وات

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق