Mosaique FM

تونس ما بعد 25 جويلية... مساران بسرعتين مختلفتين

تونس ما بعد 25 جويلية... مساران بسرعتين مختلفتين

ختم الرئيس قيس سعيّد الأربعاء 17 أوت 2022 الدستور الجديد للجمهورية التونسية (دستور 25 جويلية 2022)، لينتهي العمل نهائيا بدستور 2014، الذي عُلّقت أغلب أحكامه خلال فترة التدابير الاستثنائية. وستكون الخطوة الموالية لإصدار الدستور الجديد ارساء المحكمة الدستورية، في ''أقرب الآجال''، وفقا لما ورد في كلمة توجّه بها رئيس الدولة أمس للشعب. كما تعهّد سعيّد بإصدار قانون انتخابي جديد سيتم اعتماده في الانتخابات التشريعية المقبلة والمقررة في 17 ديسمبر المقبل بحسب ما أعلنه سعيّد في وقت سابق خلال كلمة له قبل أيام من احياء الذكرى 11 للثورة.

وبينما يمضي سعيّد في تحقيق مسار 25 جويلية على المستوى السياسي والمؤسساتي، بشكل أحادي يثير انتقادات معارضيه وعدة أطراف دولية، وفقا للروزنامة التي أعلنها، ما تزال الوضعية الإقتصادية والإجتماعية المتدهورة في البلاد تراوح مكانها، رغم تعهّد الرئيس مرارا بالعمل على تحسين ظروف عيش التونسيين دون أن يكون لذلك أثر ملموس على أرض الواقع.

وتنذر المؤشرات بمزيد تدهور الوضعية الاجتماعية والإقتصادية مع محدودية الحلول لدى الحكومة نظرا إلى محدودية الموارد.


وفي ما يلي التسلسل الزمني لأبرز المحطات السياسية في تونس منذ انطلاق مسار 25 جويلية:


25 جويلية 2021:
قيس سعيّد يعلن تفعيل الفصل 80 من الدستور ويقيل رئيس الحكومة هشام المشيشي ويقرر تجميد عمل البرلمان ورفع الحصانة عن نواب الشعب.

22 سبتمبر 2021:
سعيّد يعزّز صلاحياته بشكل كبير ويختصّ بالتشريع بمقتضى مراسيم عبر المرسوم عدد 117 لسنة 2021 المتعلّق بالتدابير الإستثنائية.

29 سبتمبر 2021:
رئيس الجمهورية يكلّف نجلاء بودن بتشكيل الحكومة، كأوّل إمرأة في هذا المنصب.

13 ديسمبر 2021:
سعيّد يعلن في كلمة للشعب عن الروزنامة السياسية والإنتخابية.

30 مارس 2022:
رئيس الدولة يعلن حلّ البرلمان بعد عقد 121 نائبا مجمّدا جلسة عامة عن بعد والتصويت على مشروع قانون  يلغي الإجراءات الاستثنائية التي أعلنها الرئيس سعيد في 25 جويلية، في خطوة رأى فيها سعيّد محاولة انقلابية.


20 ماي 2022:
تشكيل هيئة استشارية برئاسة العميد الصادق بلعيد لتولي صياغة ''دستور الجمهورية الجديدة''

30 جوان 2022:
رئيس الجمهورية ينشر نصّ الدستور الذي سيعرض على الاستفتاء بعد إدخال تحويرات كبيرة على مقترح اللجنة الإستشارية التي تبرأ رئيسها من النسخة المنشورة في الرائد الرسمي.


25 جويلية 2022:
التونسيون يصوّتون على الدستور الجديد.

17 أوت 2022:
رئيس الجمهورية يختم الدستور الجديد ويأذن بإصداره في الرائد الرسمي.

* إعداد: شكري اللجمي

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق