Mosaique FM

تراجع نسبة البطالة

تراجع نسبة البطالة

بلغت نسبة البطالة خلال الثلاثي الثاني من السنة الجارية 15.3 بالمائة مقابل 16.1 بالمائة في الثلاثي الأول من نفس السنة، حيث قدر عدد العاطلين عن العمل في الثلاثي الثاني من سنة 2022 بنحو 626.1 ألف مقابل 653.2 ألف في الثلاثي الأول من العام نفسه.

ولفت المعهد الوطني للإحصاء في تقريره حول مؤشرات التشغيل والبطالة للثلاثي الثاني من سنة 2022، الى أن الانخفاض الذي سجل في نسبة البطالة كان في حدود 13.1 بالمائة عند الرجال مقابل 14.1 بالمائة في الثلاثي الأول وفي حدود 20.5 بالمائة عند النساء مقابل 20.9 بالمائة في الثلاثي الأول.

وتراجعت نسبة بطالة الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و24 سنة خلال الثلاثي الثاني من سنة 2022 لتبلغ 37.2 بالمائة مقابل 38.5 بالمائة خلال الثلاثي الأول من نفس السنة.

وبينت نتائج مسح التشغيل الخاص بالثلاثي الثاني من سنة 2022 أن عدد السكان النشيطين في تونس سجل زيادة حيث بلغ 4080.5 ألفا مقابل 4046.4 ألفا خلال الثلاثي الأول من سنة 2022، أي بزيادة قدرها 34.1 آلاف.

 من جهة أخرى يتوزع عدد السكان النشيطين إلى 2835.7 ألفا من الذكور و1244.8 ألفا من الاناث، وهو ما يمثل على التوالي 69 بالمائة و31 بالمائة من مجموع السكان النشيطين.

وعلى هذا الأساس شهدت نسبة النشاط خلال الثلاثي الثاني لسنة 2022 ارتفاعا قدر بـ 0,4 نقطة لتبلغ 46 بالمائة بعد أن كانت في حدود 45,6 بالمائة خلال الثلاثي الأول من نفس السنة.

ومن ناحية أخرى بلغ عدد المشتغلين 3454.4 ألفا في الثلاثي الثاني من سنة 2022، مقابل 3393.2 ألفا خلال الثلاثي الأول من نفس السنة، أي بزيادة قدرها 61.2 ألفا.

ويتوزع عدد المشتغلين إلى 2464.7 ألفا من الذكور و989.7 ألفا من الإناث، وهو ما يمثل على التوالي 71 بالمائة و29 بالمائة من مجموع السكان المشتغلين.
 

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق