Mosaique FM

برنامج الأمم المتحدة الانمائي وسفارة اليابان: تونس نموذجا لشرطة الجوار

برنامج الأمم المتحدة الانمائي وسفارة اليابان: تونس نموذجا لشرطة الجوار

اعتبر وزير الداخلية توفيق شرف الدين أن الندوة الافريقية، التي تنظمها وزارة الداخلية التونسية بالتعاون مع سفارة اليابان بتونس ومكتب برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بتونس، فرصة للتعريف بالنموذج التونسي لشرطة الجوار.

وأشار شرف الدين الى أنّ هذه الندوة الافريقية ستكون مناسبة لتسليط الضوء على دور الأمن البشري كعامل للتنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وقال وزير الداخلية إن هذه الندوة تتزامن مع استعداد تونس لاول مرة لاحتضان قمة طوكيو للتنمية بافريقيا والتي ستكون فرصة لبناء شراكات نموذجية في اطار مقاربة شاملة ومستديمة تضمن تحقيق المصالح المشتركة للجميع، بما من شأنه تعزيز التقارب وتدعيم اواصر التعاون مع الدول الافريقية، وفق تعبيره.

من جانبه، أكد سفير اليابان بتونس أن قمة طوكيو للتنمية بافريقيا ستجمع 50 بلدا افريقيا بتونس للحديث عن التنمية الافريقية.

واعلن سفير اليابان بتونس ان بلاده تبحث في ان تصبح تونس منصة للتعاون الدولي على الصعيد الافريقي، مشيرا الى أن بلاده عملت كثيرا مع تونس عن طريق برنامج الامم المتحدة الانمائي على برنامج شرطة الجوار للحد من الارهاب وتحسين الثقة المتبادلة بين الشعب والشرطة.

وقال السفير الياباني ان بلاده انطلقت في تمويل برنامج شرطة الجوار بتونس منذ سنة 2018 وساهمت في تحسين مراكز الشرطة في عديد الولايات، وفق تقديره.

واعتبر سفير اليابان بتونس ان تنفيذ مقاربة شرطة الجوار بتونس هو نجاح لوزارة الداخلية التونسية، وجعلها مثالا لبلدان اخرى افريقية تسعى اليابان الى تنفيذ هذا البرنامج بها وهو الذي يرتكز على تعزيز حكم القانون ودعم الكفاءات الامنية.

من جهتها، قالت الممثلة الدائمة لبرنامج الامم المتحدة الإنمائي بتونس ان المنظمة تعمل على التركيز على مشروع شرطة الجوار في تونس لتحقيق الكرامة والامن البشري والحد من الارهاب وتعزيز الثقة بين المواطن والشرطة ودعم دور شرطة الجوار للنهوض الاقتصادي والاجتماعي.

ولاحظت الممثلة الدائمة لبرنامج الامم المتحدة بتونس ان علاقة الشعب بالشرطة تحسنت بعد تركيز 19 مركزا لشرطة الجوار بتونس مما حسن الخدمات لفائدة التونسيين.

وتابعت ممثلة برنامج الامم المتحدة الإنمائي قائلة: "نريد ان نرى نتائج لمشروع شرطة الجوار في القارة الافريقية"، مثمنة تقدم تونس كنموذج في هذا المشروع.

الحبيب وذان

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق