Mosaique FM

بن سلامة: رئيس هيئة الانتخابات وعدد من أعضائها يسعون لعزلي لهذا السبب

بن سلامة: رئيس هيئة الانتخابات وعدد من أعضائها يسعون لعزلي لهذا السبب

قال عضو هيئة الانتخابات سامي بن سلامة إنّ رئيس الهيئة فاروق بوعسكر وأربعة من أعضائها  وجّهوا له تنبيها رسميا تمهيدا لعزله بعد كشفه تعمّد تعطيل المدير التنفذي للهيئة التسجيل عن بعد والقيام بالتسجيل الآلي للناخبين في مراكز بعيدة، وفق ما جاء في نصّ تدوينة نشرها على حسابه بفيسبوك.

واتهم بن سلامة الرئيس وهؤلاء الأعضاء بالسعي إلى إفشال الإستفتاء، من خلال هذه الخطوة، وفق تقديره.

وأوضح بن سلامة في تدوينته أنّ هذه الخطوة تأتي بعد كشف ذلك في اجتماع سوسة وفرضه اصلاح الوضع فورا، وفق قوله.

وأشار إلى أنّهم (الرئيس والأعضاء الأربعة دون أن يسمّيهم) يريدون التستّر على هذا الموضوع بدعوى أنّه من أسرار الهيئة، رغم خطورته، حسب نصّ التدوينة.
 
وأكّد أنّهم بهذا التصرّف فتحوا باب المواجهة ورفعوا عنه الحرج، وفق قوله، مشيرا إلى أنّه لا يخشى ''التهديد'' ولا يخاف ضياع الامتيازات، على عكسهم، حسب تقديره.

وقال إنّه ليس مثلهم يعوّلون على ''أصحاب في السلطة''، في إشارة للرئيس قيس سعيّد والذي يعتقد أنّه لا يمكن أن يساند تخريب المسار، ولا على من هم في المعارضة، معتبرا أنّ لهم صلات بها، وفق ما جاء في التدوينة.

 

وفي تدوينة أخرى  وجّه بن سلامة إتّهامات لشخص لم يسمّه  بالكذب على الرئيس (قيس سعيّد) وعلى رئيسة الحكومة وترهيب أعضاء الهيئة بدعوى أنهما (سعيّد وبودن) غاضبان من كلامه في الجلسات المباشرة للهيئة وأن"هما أبديا قلقا مما ينشره على حسابه في فيسبوك، وفق قوله.

وقبلها نشر تدوينة دعا سامي بن سلامة  المسجلين بشكل آلي إلى القيام بتحيين مراكز الإقتراع واختيار مراكز قريبة من مقار سكناهم،  مشدّدا على ضرورة نجاح الاستفتاء وأن يعبّر التونسيون عن ٱراءهم.

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق