Mosaique FM

اﻷﯾّﺎم اﻟﺪوﻟﯿﺔ اﻟﻤﻔﺘﻮﺣﺔ ﻟﻼﺑﺘﻜﺎر: مشاريع ريادية تبحث عن تمويلات‎‎..

اﻷﯾّﺎم اﻟﺪوﻟﯿﺔ اﻟﻤﻔﺘﻮﺣﺔ ﻟﻼﺑﺘﻜﺎر: مشاريع ريادية تبحث عن تمويلات‎‎..

ﺗﻨﻈّﻢ وﻛﺎﻟﺔ اﻟﻨﮭﻮض ﺑﺎﻟﺼﻨﺎﻋﺔ واﻟﺘﺠﺪﯾﺪ اﻷﯾّﺎم اﻟﺪوﻟﯿّﺔ اﻟﻤﻔﺘﻮﺣﺔ ﻟﻼﺑﺘﻜﺎر، ﯾﻮﻣﻲْ 27 و28 ﺟﻮان 2022، ﻟﻠﺘﺮوﯾﺞ لأﺣﺴﻦ اﻟﻤﺸﺎرﯾﻊ واﻟﺸﺮﻛﺎت اﻟﻨﺎﺷﺌﺔ ورواد اﻻﻋﻤﺎل اﻟﻤﺒﺘﻜﺮﯾﻦ ﻣﻦ ﺗﻮﻧﺲ، والتي يبلغ عددها 23 مشروعا وبمشاركة مستثمرين أجانب من الجزائر والمغرب وليبيا والخليج.

وفي تصريحه لموزاييك، أبرز مدير عامّ وكالة النهوض بالصناعة والتجديد عمر بوزوادة أنّ هدف هذه الأيّام احتضان عدد من الباعثين الشبّان للبحث عن استثمارات لمشاريعهم الناشئة، قائلا إنّ للباعثين اليوم فرصة لاستغلال آليات التعاون الدولي والالتقاء بالممولين لتطوير أعمالهم والحصول على دعم للولوج إلى أسواق دولية.

"تقديرات تمويلية لا تقلّ عن 2  مليون دينار"

من جانبها، شدّدت رئيسة تنظيم الأيّام الدولية المفتوحة للابتكار ملاك الشنوفي، في تصريح لموزاييك، على أنّ التقديرات التمويلية التي سيقع اعتمادها من طرف المستثمرين للباعثين لا تقلّ عن  1 و2 مليون دينار، قائلة إنّ المستثمرين المشاركين يبحثون عن مشاريع  تونسية ريادية.

وأضافت الشنوفي أنّ الهدف هو عقد شركات مع رواد أعمال للانتقال من السوق التونسية نحو الأسواق العالمية وتشابك العلاقات لإيجاد التمويلات اللازمة، مشدّدة على وجود طاقات كبرى في الذكاء الاصطناعي في صفوف الشبان التونسيين.

"نسر آلي لحماية الحاصيل من الطيور ومحلّل ذكي للحليب والفوائد عديدة" 

ومن بين المشاريع الريادية الحاضرة، مشروع النسر الآلي لصاحبه الدكتور في الميكانيك ورئيس مشروع "sky tech" بسليانة شادي الحفيان الذي قدّم اليوم للمشاركة في هذه الأيّام للبحث عن تمويلات تساعده على تثمين نتائج بحوثه العلمية وإنشاء شركة ناشئة.

وأوضح الحفيان أنّ مشروع النسر الآلي يستعمل لطرد الطيور التي تأكل المحاصيل الزراعية وتخربها، مشيرا إلى أنّ حجم الخسائر تصل إلى 20% بسبب هذه الطيور.

وأضاف الحفيان أنّه من خلال هذا المشروع سيتمّ بيع خدمة للفلاحين عبر اكتراء النسر الآلي، مشدّدا على أنّ هذه العملية ربحية بالنسبة إلى الفلاح.

وفي السياق ذاته، عرضت المهندسة الفلاحية في اختصاص الإنتاج الحيواني آية عبد القادر لموزاييك، مشروع "transdairy" المتمثّل في محلّل ذكي يقوم برصد تركيبة الحليب في مكان الإنتاج وخلال المراحل الأولى من طرف الفلاح.

وأبرزت عبد القادر أنّ هذا المشروع يسهم في تفادي خسارة نسبة 23% من الحليب المنتج، مشيرة إلى أنّ المشروع مطلوب في الأسواق التونسية والمغاربية.

هيبة خميري 

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق