Mosaique FM

عبد المجيد الزحاف: تصاعد كبير في عدد مدمني المخدرات

عبد المجيد الزحاف: تصاعد كبير في عدد مدمني المخدرات

في تصريح أدلى به لموزاييك، اكد الدكتور عبد المجيد الزحاف رئيس الجمعية التونسية لمقاومة الأمراض المنقولة جنسيا والسيدا وعلاج الإدمان من المخدرات، التصاعد الكبير  لأرقام متعاطي المخدرات في تونس، حيث يوجد حوالي 400 الف حالة لتعاطي الزطلة وأكثر من 800 الف لتعاطي الحبوب المنومة وأكثر من 40 الف لتعاطي الحقن.

ولفت إلى أن هذه الأرقام مخيفة ومفزعة وتدل على تفشي المخدرات في صفوف الأطفال الذين يتراوح سنهم بين 10 و12 سنة  والتلاميذ من الجنسين أمام المدارس وحتى داخلها وكأنه تطببع مع هذه الآفة الفتاكة.

 وأشار إلى تدقيق قامت به الجمعية أمام حوالي 30 مدرسة كشفت وجود نسبة كبيرة من حالات تعاطي المخدرات من الجنسين، حيث أحصت الجمعية في ظرف شهر واحد حوالي 300 طفل يتعاطون المخدرات وهذا رقم مخيف ولكن ما يخيف اكثر وفق تعبيره، ان الأمر لم يعد يتعلق باستنشاق مواد مذيبات كالـ''كولة''، وإنما بتعاطي  المخدرات وبوجود إدمان لمن هم في سن العشرين وهم في ذات الوقت يرفضون العلاج والتداوي وهو ما اعتبره عبد المجيد الزحاف خللا كبيرا في التشربع التونسي ويمكن ان يؤدي إلى كوارث اكبر في حالة قيام المدمن بقيادة السيارة او الحافلة مثلا.

وكشف الزحاف عن اشكاليات على مستوى إعادة تأهيل المدمنين فالمركز الموجود بتونس العاصمة يتوفر على 20 سريرا لا غير ويهتم بالوضعيات الحرجة جدا ومركز جبل الوسط الذي تم إعادة فتحه بعد غلق لمدة طويلة يطالب المدمن بالتداوي أولا قبل ان يقصد المركز للنقاهة 
وأشار إلى أن الجمعية التونسية لمقاومة الأمراض المنقولة جنسيا والسيدا وعلاج الإدمان على المخدرات لها 4 مراكز في جربة ومدنين 
والزهروني بالعاصمة وصفاقس بها أطباء واخصائين نفسيين لتمكين المدمنين من فرص التداوي والعلاج.

وعلى صعيد اخر قال الدكتور عبد المجيد الزحاف ان عدد المصابين بالامراض المنقولة جنسيا " السيدا " يناهز سنويا 100 حالة.
 
وتجدر الإشارة إلى أن الجمعية التونسية لمقاومة الأمراض المنقولة جنسيا والسيدا وعلاج الإدمان على المخدرات نظمت اليوم ملتقى علميا حول " ظاهرة استعمال المخدرات : المقاربة الشاملة " بالشراكة مع جامعة صفاقس ومنظمة محامون بلا حدود وجمعية الحقوقيين بصفاقس  وذاك بالمعهد العالي لعلوم التمريض بصفاقس .

فتحي بوجناح 

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق