Mosaique FM

اعتماد تلقيح الجدري الإنساني لتطعيم المخالطين للمصابين بجدري القردة؟

اعتماد تلقيح الجدري الإنساني لتطعيم المخالطين للمصابين بجدري القردة؟

تدخّل المختص في علم الفيروسات محجوب العوني مع موزاييك في برنامج أحلى الصباح اليوم الأربعاء 26 ماي 2022، للحديث عن المرض الذي يشغل العالم مؤخرا وهو ''جدري القردة'' الذي تم رصد عدد من الإصابات به في عدد من الدول الأوروبية وحتى العربية مؤخرا.

وأوضح العوني أن اول ظهور لهذا الفيروس كان في سنة 1958 وقد تم اكتشافه لدى القردة وهو سبب تسميته بـ''جدري القردة'' وهو يختلف عن الجدري الانساني رغم انهما من ''نفس العائلة''، وفق تعبيره.

وقال إن عزل المصاب بهذا الفيروس يجب أن يتواصل طيلة 21 يوما وهي فترة احتضان الفيروس، واعتبارا لان نسبة العدوى التي تتم عن طريق اللعاب وكل السوائل تقل بعد هذه المدة.

وأضاف محدثنا ان أغلب المصابين بجدري القردة حول العالم سنهم دون 50 سنة، وذلك بسبب عدم تلقيهم لتلقيح الجدري الانساني  لان هذا تلقيح الجذري كان اجباريا حدّ الثمانينات.

وكشف المختص في علم الفيروسات محجوب العوني أن بعض الخبراء يدرسون امكانية اعتماد التلقيح المضاد للجدري الإنساني لتطعيم الأشخاص المخالطين للمصابين بجدري القردة.
 

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق