Mosaique FM

مسؤولون تونسيون يروجون أوروبيا لمنتدى تونس للاستثمار

مسؤولون تونسيون يروجون أوروبيا لمنتدى تونس للاستثمار

بدأ مسؤولون تونسيون مشرفون على قطاع الاستثمار في الترويج لمنتدي تونس، الثلاثاء، جولة اوروبية للترويج لمنتدى تونس للاستثمار المزمع عقده يومي 23 و 24 جوان 2022.

وتتضمن الجولة التي تستمر الى حدود يوم 20 ماي 2022، زيارة كل من ميلانو وباريس ومونيخ ومدريد وفق بلاغ اصدرته وزارة الاقتصاد الثلاثاء.

وتستهدف الجولة التي تنظمها وكالة النهوض بالاستثمار الخارجي ويقودها وزير الاقتصاد والتخطيط، سمير سعيد، مرفوقا بمدير عام الوكالة، عبد الباسط الغانمي، بالتنسيق مع السفارات التونسية ومكاتب الوكالة بالدول المذكورة، مستثمرين وفاعلين اقتصاديين وممثلين عن شركات عالمية في كل من ميلانو ومونيخ وباريس ومدريد.

وتشكل الجولة فرصة لتوجيه دعوات لحضور فعاليات المنتدى وللتحسيس بأهميته باعتباره مناسبة للتعرف عن كثب على الفرص المتاحة للاستثمار وتطوير الأعمال وتعزيز الشراكة.

وتوفر هذه الجولة أرضية للتعريف بالقدرات التنافسية لتونس، إلى جانب الإصلاحات ذات العلاقة بتحسين مناخ الأعمال والاستثمار وتطوير منظومته التي شرعت الحكومة التونسية في بلورتها وتنفيذها.

ويأتي تنظيم منتدى تونس للاستثمار تحت شعار "تونس، إصلاحات وتنافسية" في ظرف اقتصادي عالمي صعب جراء الجائحة الصحية العالمية، الذي ازدادت حدته في الآونة الأخيرة بسبب الحرب الروسية الأوكرانية.

وتحتاج الحكومة التونسية ، والفاعلين الاقتصاديين سواء على المستوى الإقليمي أو العالمي وكذلك المحلي لإيجاد سبل وآليات جديدة لاستعادة نسق النشاط الاقتصادي عبر دفع التبادل والاستثمار والشراكة.

ويقام المنتدى في ظل بيانات تشير الى تطورالاستثمارات الخارجية المتدفقة على تونس، خلال الربع الاول من 2022، بنسبة 73 بالمائة مقابل زيادة بنسبة 18 بالمائة في 2020 وتراجع بـ2 بالمائة مقارنة بسنة2019 .

واستقطبت تونس، استثمارات خارجية إلى موفى مارس 2022، ناهزت قيمتها 596 مليون دينار مليون دينار مقابل 6ر344 مليون دينار خلال نفس الفترة من سنة 2021 .

وشارك في دورة 2019 لمنتدى تونس والاستثمار الذي انطلق سنة 2015، قرابة 1320 مشاركا من بينهم 1059 تونسيا و261 أجنبيا من 38 بلدا.

(وات)

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق