Mosaique FM

نائلة نويرة القنجي تتحادث مع نظيرها السعودي ومسؤولين في القطاع الصناعي

نائلة نويرة القنجي تتحادث مع نظيرها السعودي ومسؤولين في القطاع الصناعي

 على هامش مشاركتها  في الدورة الأولى للقمة الدولية حول مستقبل المعادن  التي تتواصل أشغالها إلى اليوم الخميس 13 جانفي 2022 ، إلتقت  وزيرة الصناعة والمناجم الطاقة نائلة نويرة القنجي  وزير الصناعة والثروة المعدنية السعودي ، بندر بن إبراهيم الخريف كما التقت  مع أحمد الرشيد نائب وزير المالية المكلف بالسياسات المالية والعلاقات الدولية  والمدير التنفيذي لمجمع سابك .

 

وتطرقت  نائلة نويرة القنجي  مع  وزير الصناعة والثروة المعدنية السعودي  الذي بدوره يترأس مجلس إدارة البنك السعودي للاستيراد والتصدير،  إلى مجالات التعاون المشتركة حيث أكد الجانبان على أهمية توسيع التعاون الصناعي ومروره  إلى المجالات المتعلقة بالشراكة في قطاعات متصلة بالتجديد والتطوير التكنولوجي وإحداث المؤسسات الناشئة .  

 

كما تم التأكيد على استعداد الجانب السعودي إلى مزيد دعم استفادة الجانب التونسي  من الخطوط التمويلية  للبنك السعودي للاستيراد والتصدير لفائدة بعض القطاعات الراجعة بالنظر للوزارة.

 

وتباحث الجانبان إمكانيات التعاون  الثنائي في مجال تثمين المعادن بهدف النفاذ إلى الأسواق الخارجية  وكذلك الشراكة بين القطاعين العام والخاص في هذا الميدان.

 

كما إلتقت نائلة نويرة القنجي بنائب وزير المالية السعودي  حيث تم التطرق إلى واقع العلاقات الثنائية بين البلدين في المجالات الراجعة بالنظر للوزارة .

 

وعبر الجانب السعودي  من جهته عن استعداد المملكة لمزيد توطيد التعاون في هذا المجال.

 

كما تحادثت الوزيرة مع المدير التنفيذي لمجمع سابك في إطار جلسة عمل تم خلالها استعراض أنشطة المجمع في عديد القطاعات في عدة بلدان منها تونس .

 

  وأكد المسؤول السعودي  نية المجمع التوجه نحو توسيع نشاطه في تونس  خصوصا فيما يتعلق  بدفع الاستثمار في مجالات مختلفة .

 

هذا وقد دعت الوزيرة في هذا الإطار الجانب السعودي  إلى القيام بزيارة فنية للإطلاع على فرص التعاون مع شركات القطاع الراجعة بالنظر للوزارة.

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق