Mosaique FM

مرعي: لم أتمالك أعصابي.. واعتذر من الدكتورة صمود (فيديو)

مرعي: لم أتمالك أعصابي.. لكنني لم أطرد الدكتورة صمود

تحدّث أنيس مرعي الإعلامي بإذاعة تونس الدولية (RTCI) عن قرار إيقافه عن العمل ''حتى إشعار آخر''  على خلفية ما جدّ خلال الحصة الإذاعية (Dans le vif du sujet) واتهامه بالتعامل بطريقة مسيئة مع ضيفته الدكتورة سمر صمّود وطردها من الأستوديو بطريقة غير مباشرة.

وأكد في برنامج "رمضان شو" اليوم الجمعة 16 أفريل 2021 أن هناك عديد التفاصيل تم تجاهلها في الحادثة ولم تظهر للعيان، مشيرا إلى أنه يعرف الدكتورة صمود منذ سنوات وقام بدعوتها سابقا عدة مرات.

ولفت مرعي إلى أن ضيفته قامت بالحديث عن نجاعة التلقيح الأمر الذي اعتبره يمس بالأمن العام بالتزامن مع وضعية وبائية صعبة مما قد يثير بلبلة حول نجاعته، متابعا "خشيت ان يتسبب تصريحها وتشكيكها في عزوف المواطنين عن تلقي التلقيح خاصة ان ضيفتي دكتورة ورئيسة قسم بباستور".

وقال "الدكتورة سمر صمود قيّمت التلاقيح ولحماية الإذاعة التي أعمل فيها من إمكانية رفع قضايا ضدها، طلب من وزارة الصحة التدخل لانني شعرت أن ضيفتي انجرت نحو المبالغة... حتى أنها حاولت عديد المرات ذكر أنواع التلاقيح بالاسم وتقييم مدى فاعليتها فرفضت ذلك".

وأشار الإعلامي أنيس مرعي إلى أنه طلب من محسن حسن ضيفه الموالي الدخول إلى الأستوديو للمشاركة في النقاش، في الاثناء عبرت الدكتورة صمود عن عدم رضاها عن محاولته الاتصال بوزارة الصحة وتمسكت بأن معلوماتها علمية وليست كاذبة.

وأضاف "تشنجت ضيفتي وبدأت في التساؤل "ماذا أفعل هنا" بشكل متكرر لكن لأنها كانت ترتدي الكمامة والميكروفون مغلق لا يمكن سماعها بوضوح حينها طلبت منها المغادرة إن كانت ترغب في ذلك على البقاء دون إرادتها".

وتابع "ظهر وكأنني قمت بطردها والحال أنني طلبت منها المغادرة إن لم تكن مرتاحة في الأستوديو ثم تفاجات بالحملة التي شُنّت ضدّي وأعرف من يقف وراءها" حسب تعبيره.

وشدّد أنيس مرعي على أنه لم يتمالك أعصابه وخرج عن آداب الضيافة لكنه اعتذر عن هذا الخطأ كما اعتذر من الدكتورة صمود، قائلا "أتحمل مسؤولية خطئي لأنني لم أتحكم في أعصابي وتحدثت معها بحدّة مبالغ فيها".

وأضاف "قيل في حقي كلام خطير على غرار أنني ميزوجيني وخوانجي... هناك تحقيق تم فتحه من طرف إدارة الإذاعة سينصفني وهناك شاهد هو محسن حسن سيدلي بشهادته" وفق تعبيره.
 

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق