Mosaique FM

نشطاء يُدينون ''محاولات ركوب جهات مشبوهة'' على النضالات الشبابية

نشطاء يُدينون ''محاولات ركوب جهات مشبوهة'' على النضالات الشبابية

أصدر عدد من النشطاء المنتمين لمجموعات شبابية  (''فلقطنا''،''قلوب فايضة''، On va légaliser pour vous) بيانا مشتركا نددوا فيه بما وصفوها بـ ''محاولات الركوب و استثمار النضالات الشبابية وتداركها من قبل القوى السياسية و الجهات المشبوهة و الاطراف الحاملة لاجندات لا تمت بصلة للمطالب المرفوعة من قبل القوى الميدانية الناشطة و الحية على امتداد العشر سنوات الاخيرة''.

وجاء في نص البيان أن ''القرارات التي اتخذها رئيس الجمهورية قيس سعيد، و التي و ان حققت بعض من مطالب حراك الشباب القائم منذ جانفي 2021 فانها في فحواها بعيدة كل البعد عن المطالب الحقيقية و التغييرات الجذرية التي نريدها''. وأضاف ''ما فتئت اشباه رائدات و رواد التغيير و المتحدثات و المتحدثين باسمه تشوه التحركات و تسعى لتحويل مسارها خلال أغلب محطات الصراع مع منظومة الحكم المعزولة و التي برزت آخر تجلياتها في ما سمي من قبل مجموعة من الدخلاء على التحركات الميدانية "المجلس الاعلى للشباب" و الذين سعوا لعنونة التحرك خلال فترة انتشار دعوات النزول للشارع و من ثم تزعمه بعد الاجتماع الذي عقدوه باحدى نزل العاصمة يوم السبت 8 اوت''. 

وبينت المجموعات الشبابية ''التي ساهمت في الدعوة لتحرك 25 جويلية و ما سبقته من تحركات احتجاجية'' للرأي العام الوطني ''أن لا علاقة لها من قريب او بعيد بما تسعى لتكريسه هذه المجموعات المشبوهة وأنها تدين كل مساعي الركوب الحاصلة''.

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق