Mosaique FM

الدالي يُعيِّر مريضه 'بالتبول اللاإرادي' والمختصّون النفسانيون ينددون (صور)

الدالي يُعيِّر مريضه  'بالتبول اللاإرادي' والمختصّون النفسانيون ينددون

أصدر ممثلو قسم علم النفس بالمعهد العالي للعلوم الإنسانية بتونس وقسم علم النفس بكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بتونس، والجمعية التونسية لعلم النفس وهي تاريخيا وعلميا مرجع المختصين النفسانيين التونسيين، وجمعية البحوث والدراسات في علم النفس "ابن شرف'' بيانا اليوم الخميس، نددوا فيه ''بشدة'' بما نشره النائب يسري الدالي مؤخرا على صفحته فايسبوك من مضامين تحتوي على ''اعتداء صارخ على أخلاقيات  مهنة المختص النفساني بإفشاء سر المهنة''.

وأوضح الموقعون على البيان، أن ما يقوم به يسري الدالي ''لا علاقة له بالمعايير العلمية لمهنة المختص النفساني ولا بمعايير أخلاقيات المهنة ولا بأطرها الايتيقية''. كما حذّروا ''من أن استعمال هذه المهنة النبيلة كأداة  لتدمير خصوم سياسيين او لغايات أيديولوجية يعتبر إجراما في حق الإنسانية''، مذكرين بأن المختص النفساني ''هو في كثير من الأحيان الملجأ الأخير للمهمشين الذين لفظهم المجتمع''.

يذكر أن نائب إئتلاف الكرامة يسري الدالي، كان قد نشر تدوينة عيّر فيها أحد الأشخاص الذين تلقوا علاجا نفسيا عنده، بمرضه (تبوّل لا إرادي) وكتب حرفيا على صفحته الرسمية ''هاك العام أمو جابتهولي تشكي من البول متاعو في الليل وهو عمرو 14عام..اليوم يتهم في بالإرهاب والتكفير''! 

ولم يكتف الدالي بذلك، بل أضاف تدوينة ثانية برّر فيها ما كتبه، متعللا بأنه لم يذكر هويّة المريض الذي عالجه، وقال ''نحب نقلهم راني انا عالجت عشرات الحالات متاع التبول اللاإرادي..والحمد لله اني نجحت في جل الحالات إلي عالجتها... بما فيها الشخص إلي حكيت عليه''، كما أضاف '' لكن انا كتبت الحالة فقط دون ذكر الإسم لعل السيد يفهم روحو..''! ولم يقف ''النائب'' عند ذلك الحد، بل واصل حدّ نعت الشخص المذكور، وهو إعلامي وفق قوله، بألفاظ لا أخلاقية.. 

 

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق