واب راديو

إعلان
الأخبار بيانات

حزب العمال:ندافع عن العدالة الإنتقالية ولسنا مصطفين وراء هيئة الحقيقة

07 ديسمبر 2018 13:50

شدد حزب العمال في بيان له اليوم، على أنّ محاولة حصر التّوجّه إلى هيئة الحقيقة والكرامة في البحث عن "التعويضات" أو "جبر الضرر الفردي" هو ''وسيلة دنيئة للتغطية على ما هو أهم من ذلك وهو كشف الحقيقة والتوثيق وحفظ الذاكرة والمحاسبة واعتذار الدولة للضحايا والتعهد بعدم تكرار الانتهاكات المسجلة وضمان حفظ كرامة الضحايا قبل المرور للمصالحة.. وعليه فإنّ تسجيل اسم حزب العمال ضمن قائمة الأحزاب التي تعرّضت إلى الاضطهاد لا يعني البتّة اللهث وراء التعويضات بل هو يندرج صلب العمل على تحقيق الأهداف الكبرى للعدالة الانتقالية''.

وأضاف البيان أنّ الرسالة التي بعث بها في 2016 لهيئة الحقيقة والكرامة، جاءت إثر فتح الهيئة الباب لقبول الملفات المتعلقة بالانتهاكات المسجلة في عهد الدكتاتورية على الأفراد والأحزاب والمنظمات.

وجاء في البيان أن وفدا من الحزب قام بتسليم ملف الحزب المتضمن لقائمة في المحاكمات التي تعرّض لها مناضلاته ومناضلوه إلى الهيئة بشكل رسمي، وبناء على ذلك تمّ سماع المئات من المناضلات والمناضلين الذين تقدموا بملفات شخصية وتسجيل شهاداتهم حول ما تعرّضوا إليه من انتهاكات ومن بينهم من حضر في الجلسات العلنية ووقع بث شهادته في وسائل الإعلام''.

وأشار البيان إلى إنّ كلّ الأحزاب والمنظمات والجمعيات التي تعرّض المنتمون إليها إلى الاضطهاد زمن الدكتاتورية تقدمت بملفات مماثلة إلى الهيئة ..معتبرا أنّ من حق ضحايا الاستبداد والدكتاتورية، المطالبة بجبر الضرر وهو أمر غير "التعويضات"، كما أنه حقّ تكفله القوانين الدولية ومورس في مختلف الفترات التاريخية المعاصرة وخاصة في البلدان التي عاشت تحت الدكتاتورية والاستبداد.

كما أشار إلى أنّ جيلاني الهمامي لا يوجد اسمه ضمن قائمة من حوكموا في قضايا حزب العمال لأنه لم يكن من بين المحاكمين بتهمة الانتماء إليه، كما أوضح أنّ حزب العمال معني بهذا الأمر وهو يطالب باسترجاع أرشيفه خاصة.  

وشدد على أنّ موقف حزب العمال من العدالة الانتقالية ''هو موقف مبدئي ولا يمثل اصطفافا وراء هيئة الحقيقة والكرامة، فنحن لم نصوّت على تركيبتها في المجلس الوطني التأسيسي، ولا سكوتا على أخطائها وانحيازها في معالجة الملفات، فقد نقدناها في الإبان، ولكننا نرفض السقوط، باسم معارضة الهيئة أو رئيستها، في خانة أعداء العدالة الانتقالية الذين يبحثون عن طمس الحقيقة ويريدون الإفلات من المحاسبة. ونحن سنظل من المدافعين عن استمرار مسار العدالة الانتقالية حتى بعد انتهاء مهمة الهيئة لأنّ هدفنا هو منع عودة الاستبداد وتكرار نفس الانتهاكات.'' وفق نص البيان.

0 تعليقات

 

المزيد

منظمات حقوقية: تواصل انتهاكات حقوق الإنسان والإعدامات في مصر

21 فيفري 2019 19:45
أدانت منظمات حقوقية تونسية تنفيذ أحكام الإعدام بحق ...

هيئة المحامين: الترفيع في نسبة الفائدة إجراء مجحف وجائر

21 فيفري 2019 17:00
أعلنت الهيئة الوطنية للمحامين في بيان اليوم الخميس 21 ...

شتم وتحريض وتكفير لفريق ''الحقائق الأربعة'': نقابة الصحفيين على الخط

20 فيفري 2019 17:04
شتم وتحريض وتكفير لفريق ''الحقائق الأربعة'': ...

النهضة: التوظيف الحزبي لمؤسسات وموارد الدولة يهدد الاستقرار (صور)

19 فيفري 2019 11:49
جدّدت حركة النهضة إثر الاجتماع الدوري لمكتبها ...

تنقيح القانون الانتخابي: جبهة الرفض تتّسع (صور)

18 فيفري 2019 13:33
عبرت منظمات وطنية ومبادرات مدنية وجمعيات ...

منتدى الحقوق الاقتصادية: نرفض أن تتحوّل تونس إلى منصة لإنزال المهاجرين

18 فيفري 2019 12:47
جدد المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية في ...

وفاة سفير دولة شقيقة في تونس

18 فيفري 2019 09:26
أعلنت وزارة الشؤون الخارجية الموريتانية وفاة محمد ولد ...

الجهيناوي يدعو إلى التسريع بالإفراج عن المختطفين في الزاوية

16 فيفري 2019 15:50
جدد وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي السبت 16 فيفري ...

تونس تدين الهجوم الإرهابي في سرينغار الهندية

16 فيفري 2019 13:24
عبرت تونس عن إدانتها الشديدة للهجوم الإرهابي الذي ...
تعليقات