Mosaique FM

'صوت الجمهورية' يدعو إلى التعامل مع الدستور الجديد بواقعية وعقلانية

'صوت الجمهورية' يدعو إلى التعامل مع الدستور الجديد بواقعية وعقلانية

دعت الهيئة التنفيذية لحزب "صوت الجمهورية" خلال اجتماعها الخميس 18 أوت 2022 في دورتها الأولى، إلى التعامل مع الدستور الجديد بواقعية وعقلانية، وذلك بعد ختمه وإصداره.

وأكدت أنها نتطلّع إلى أن تكون الانتخابات التشريعية القادمة فرصة لا غنى عنها للإصلاح وتعزيز المسار الديمقراطي بمشاركة مختلف الأطراف المعنية، معتبرة أن ''مسؤوليتنا الوطنية تدعونا للمحافضة على هذا الاستثناء التونسي وتعزيزه وإصلاحه'' ،وفق ما جاء في نص بلاغ الهيئة.

كما اعتبرت أن الوضع الاقتصادي والاجتماعي الحسّاس والدقيق يتطلب تضافر كل الجهود لإعداد خطط عمل فعّالة للقطاعات والجهات والفئات، داعية إلى لقاء وطني متعدد الأطراف يفتح آفاقا اقتصادية واجتماعية جديدة و واعدة للتونسيين. 

بـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــلاغ 

اجتمعت اليوم الخميس 18 أوت2022 ،الهيئة التنفيذية لحزب "صوت الجمهورية" في دورتها الأولى، باشراف رئيس الحزب على الحفصي جدي.
وبعد النقاش والتداول، يهم الهيئة التصريح بما يلي: 

- تعبر الهيئة التنفيذية عن ارتياحها  لما وجده "حزب صوت الجمهورية" من ترحيب وتشجيع من قبل مختلف الفئات والعديد من الشخصيات الوطنية والجهوية والمحلية،

- بعد ختم و إصدار دستور الجمهورية التونسية الجديد (25 جويلية 2022) ، ندعو الى التعامل معه بواقعية وعقلانية،  وبهذه المناسبة نتطلّع الى ان تكون الانتخابات التشريعية القادمة فرصة لا غنى عنها للاصلاح وتعزيز المسار الديموقراطي بمشاركة مختلف الأطراف المعنية، 

ونشير بالخصوص إلى اهمية ضمان مبدأ التناصف بين النساء والرجال في المجلة الانتخابية المزمع اصدارها،

- يتطلب الوضع الاقتصادي والاجتماعي الحسّاس والدقيق   تضافر  كل الجهود  لاعداد خطط عمل فعّالة للقطاعات والجهات  والفئات، و في هذا الإطار  ندعو الى لقاء وطني متعدد الأطراف يفتح آفاقا اقتصادية واجتماعية جديدة و واعدة للتونسيين 

- نأمل من مختلف مكونات المجتمع السياسي والمدني وعموم التونسيين استخلاص الدروس من التاريخ السياسي الحديث لبلادنا  الذي تميّز بالخصوص بثلاثية الشّرعية والحوار والإصلاح ، بعيدا عن الفوضى والعنف والتدخلات الأجنبية ، 
وعليه فإن مسؤوليتنا الوطنية تدعونا للمحافضة على هذا الاستثناء التونسي وتعزيزه واصلاحه ،

-  نرحّب باحتضان بلادنا قريبا القمة اليابانية - الأفريقية(تيكاد 8)، وندعو بهذه المناسبة الى تعزيز وتكثيف العلاقات التونسة الأفريقية خاصة، ومع بقية البلدان الشقيقة والصديقة والمجموعات الاقليمية والدولية لتستعيد بلادنا مكانتها على الساحة الدولية في إطار التعاون و ضمان المصالح المشتركة  لمختلف الأطراف والجهات على أساس احترام السيادة الوطنية،

- تقرر الهيئة التنفيذية عقد اجتماع في الأيام القادمة  يخصص للوضع الداخلي للحزب وهيكلته وطنيا وجهويا و محليا استعدادا للمحطات السياسية القادمة.

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق