Mosaique FM

هلال الشابة والاتحاد المنستيري يتعادلان.. وإصابة خطيرة للخماسي

هلال الشابة والاتحاد المنستيري يتعادلان.. وإصابة خطيرة للخماسي

أسدل الستار بملعب الشابة اليوم السبت 19 فيفري 2022 على مباراة الجولة الأولى من مرحلة الإياب التي إستقبل فيها هلال الشابة ضيفه الإتحاد المنستيري وانتهت بنتيجة التعادل السلبي.

جماهير الهلال تحتج

وكان الإعلان عن عودة الجماهير مع عودة البطولة بنسبة 50% من طاقة إستيعاب كل ملعب خبرا سارا لأحباء الفرق ، لكنه لم يكن كذلك لأحباء هلال الشابة بما أنه تم إسناد 350 تذكرة فقط للفريق بسبب أشغال بناء مدرج جديد بالملعب وهو ما أثار إستياءهم.

الهلال منقوص ومنتدبو الفريقين في الموعد

ودخل هلال الشابة المباراة منقوصا من ثلاثة عناصر أساسية وهي شكيب الدرويش وفؤاد التيمومي بسبب الإصابة ومحمد أمين النفزي بسبب العقوبة، مع تسجيل تواجد المنتدبين الجدد للهلال مراد الهذلي كأساسي وزياد العونلي ورافييل بوريس كإحتياطيين وإقحام لاعب الآمال محمد آدم الخماسي كأساسي لأول مرة. من جهته، أقحم فوزي البنزرتي المنتدب الجديد إيهاب المباركي.

مباراة متوسطة فنيا والسيطرة للهلال

المباراة كانت متوسطة فنيا، أو حتى أقل، حيث شهدت الفترة الأولى تقطعات كبيرة في اللعب مع غياب النسق مقابل سيطرة نسبية لهلال الشابة الذي كان الأكثر بحثا عن التسجيل ولكن لم يتمكن الجيلاني عبد السلام وفادي الفالحي من ترجمة الفرص التي أتيحت لهما.

والشوط الثاني لم يختلف عن سابقه حيث كان أبناء مارشان أكثر إستحواذا على الكرة وبحثا عن التسجيل لكن باءت كل محاولاتهم بالفشل، بينما إعتمد فوزي البنزرتي على الهجمات المعاكسة في محاولة لمباغتة دفاع الشابة خاصة من يوسف العبدلي والبديل حمزة الجلاصي لكن دفاع الهلال بقيادة عمر كوناتي كان في الموعد لتنتهي المباراة على نتيجة التعادل السلبي.

إصابة خطيرة للخماسي

وشهدت بداية الشوط الثاني إصابة خطيرة للاعب هلال الشابة محمد آدم الخماسي على مستوى الرأس بعد إصطدام بينه وبين زميله عمر كوناتي فقد إثره الوعي للحظات وتم نقله للمستشفى المحلي بالشابة على جناح السرعة.

نقطة مرضية للبنزرتي ومارشان غير سعيد

ولم تكن نقطة التعادل مرضية لمدرب هلال الشابة برتران مارشان الذي لم يكن سعيدا وأكد أن فريقه ''سيطر بالطول والعرض'' على الإتحاد المنستيري الذي يضم في صفوفه عناصر دولية ولاعبين ممتازين. وأكد أن فريقه فعل كل ما بوسعه في المباراة إلا تسجيل الأهداف.

بينما صرح فوزي البنزرتي أن نقطة التعادل مرضية لفريقه بالنظر لمجريات المباراة وأكد أن فريقه قدم مباراة سيئة اليوم وكان هلال الشابة أفضل منه.

وسجل البنزرتي إحتجاجه على ما إعتبره فوضى في البرمجة خاصة، وأكد أن كرة القدم التونسية لا يمكن أن تتقدم بهذه الشاكلة وأن المدربين واللاعبين لا يمكنهم تحضير مرحلة لا يعلمون متى تبدأ ومتى تنتهي.

سفيان بالعائبة

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق