Mosaique FM

قلب تونس: إذا تحصلنا على المرتبة الثانية سنكون في المعارضة (فيديو)

قلب تونس

قال أسامة الخليفي مدير الحملة الإنتخابية لحزب قلب تونس في ميدي شو اليوم الاثنين 7 أكتوبر 2019 إنّ قلب تونس سيكون ملتزما بالوعود الانتخابية التي قدمها للشعب التونسي، معلنا أنه في حال تحصل الحزب على المرتبة الأولى في التشريعية فإنه لن يتحالف مع حركة النهضة، وفي حال تحصل على المركز الثاني فسيكون في المعارضة. 

وأكد أن حزب قلب تونس لن يمارس 'السياسة السياسوية' بل سيعمل على الدفاع على مصالح الشعب وخدمة مصالحه، متابعا أن المشاكل الاجتماعية والاقتصادية ستكون أولويات المرحلة المقبلة سواء كان الحزب في الحكم أو في المعارضة. 

وحول النتائج الأولية للانتخابات المعلن عنها، قال ضيف ميدي شو إنهم ينتظرون النتائج النهائية لهيئة الانتخابات، متابعا ' المسألة ليست واضحة إلى حد الآن ولا نستطيع الجزم بأن حركة النهضة هي الأولى لأن عمليات احتساب الأصوات مازالت متواصلة.. ولدينا 15 ألف مراقب متواجدون على عين المكان وما تلقيناه من معلومات لا يتطابق مع ما تم الإعلان عنه لذلك نحن ننتظر النتائج النهائية وثقتنا كبيرة في هيئة الانتخابات كبيرة..'

لهذه الأسباب نرفض التحالف مع النهضة

أكد أسامة الخليفي مدير الحملة الإنتخابية لحزب قلب تونس في ميدي شو اليوم الاثنين 7 أكتوبر 2019 أنّ الحزب سيتحالف مع الأطراف التي تشاركه التوجهات ذاتها وخاصة مقاومة الفقر.

وأضاف أن قلب تونس يرفض التحالف مع حركة النهضة لا بسبب 'خلاف حول الهوية بل حول المشروع'، متابعا ' نحن لا نريد تقاسم المناصب بل نريد الدفاع على حق التونسي.. وهل أن النهضة ستغير اليوم نظرتها وتوجهاتها بعد 8 سنوات من الحكم.. كما أن رئيس حزبنا مسجون سياسي ومظلوم في عهدهم..'

التحالف ممكن مع الدستوري الحر ..

وحول التحالفات الحزبية الممكنة، قال ضيف ميدي شو إن قلب تونس منفتح على الأحزاب التي تشاركه التوجهات والرؤى ذاتها على غرار الحزب الدستوري الحر، ومستقلين وقوى أخرى وتحيا تونس.

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق