Mosaique FM

حتى لا تقع بيد طالبان: الجيش الأمريكي يُدمّر طائرات ومدرّعات في كابول

حتى لا تقع بيد طالبان: الجيش الأمريكي يُدمّر طائرات ومدرّعات في كابول

 

أعلن الجيش الأمريكي أنّه عطّب قبل انسحابه من مطار كابول، مساء الإثنين 30 أوت 2021، طائرات وآليات مدرّعة ومنظومة دفاعية مضادّة للصواريخ خوفاً من سقوطها بيد حركة طالبان التي باتت تسيطر على مطار كابول الدولي.

وأكدت القيادة المركزية الأمريكية أن الجيش استكمل انسحاب قواته من أفغانستان، وذلك بعد نحو 20 عاماً من غزوها في أعقاب هجمات 11 سبتمبر 2001، بعد سيطرة طالبان على كامل أفغانستان تقريباً.

وقال قائد القيادة المركزية في الجيش الأمريكي الجنرال كينيث ماكنزي خلال مؤتمر صحفي إنّ قواته "نزعت سلاح وجعلته غير قابل للتشغيل مرة أخرى".

وأضاف أنّ العتاد الذي تمّ تعطيله يشمل 73 طائرة، مؤكّداً أنّ "هذه الطائرات لن تحلّق مرة أخرى"، متابعا أن الجيش ترك أيضاً خلفه في المطار 70 عربة مصفّحة مقاومة للألغام تبلغ كلفة الواحدة منها مليون دولار و27 مركبة هامفي مدرّعة خفيفة.

وترك الجيش الأمريكي  أيضاً منظومة دفاع صاروخي من طراز "سي-رام" كان قد نصبها لحماية مطار كابول، وهي المنظومة التي اعترضت الإثنين خمس هجمات صاروخية شنّها تنظيم داعش الإرهابي على المطار، مشيراً إلى أنّ صعوبة تفكيكها حتّمت في النهاية تدميرها.

وأوضح الجنرال ماكنزي أنهم اختاروا ترك هذه الأنظمة في الخدمة حتّى اللحظة الأخيرة أي قبيل إقلاع آخر طائرة من مطار كابول، مبينا أنّ تفكيك هذه الأنظمة إجراء معقّد ويستغرق وقتاً طويلاً، لذلك قاموا بتعطيله سلاحها حتى لا يتمّ استخدامها مرة أخرى.

 

*عربي بوست*

 

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق