Mosaique FM

البيت الأبيض: واشنطن قلقة بشأن التطورات في تونس

البيت الأبيض: واشنطن قلقة بشأن التطورات في تونس

أفادت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين بساكي، اليوم الاثنين، بأن واشنطن قلقة بشأن التطورات في تونس، وأن الولايات المتحدة تحث على الهدوء في تونس.

وأوضحت بساكي أن "الولايات المتحدة لم تحدد بعد ما إذا كان الوضع في تونس يعد انقلابا"، مضيفة أن واشنطن تتواصل على مستوى رفيع مع القادة التونسيين لمعرفة المزيد.

من جهتها، أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، نيد برايس، الاثنين، أن الولايات المتحدة "تراقب عن كثب التطورات" في تونس، مؤكدا أن الوزارة حذرت من "اتخاذ أي إجراءات من شأنها أن تخنق الخطاب الديمقراطي أو تؤدي إلى العنف".

وقال المتحدث في بيان إن المسؤولين الأميركيين "كانوا على اتصال مع المسؤولين الحكوميين التونسيين للتأكيد على أن حل المشاكل السياسية والاقتصادية في تونس يجب أن يستند إلى الدستور التونسي ومبادئ الديمقراطية وحقوق الإنسان والحرية".

وأضاف برايس: "لقد كنا واضحين في حث جميع الأطراف على تجنب اتخاذ أي إجراءات من شأنها أن تخنق الخطاب الديمقراطي أو تؤدي إلى العنف. ونحن منزعجون بشكل خاص من التقارير التي تفيد بإغلاق مكاتب وسائل الإعلام ونحث على الاحترام الدقيق لحرية التعبير وغيرها من الحقوق المدنية.

ومساء أمس الأحد أصدر رئيس الجمهورية قرارات بإعفاء رئيس الحكومة هشام المشيشي من منصبه، وتجميد عمل البرلمان لمدة 30 يوما ورفع الحصانة عن النواب، وتولى السلطة التنفيذية حتى تشكيل حكومة جديدة، لافتا إلى أن هذه الإجراءات كان يجب اتخاذها قبل أشهر، بينما اعتبر منتقدو هذه الإجراءات التحركات الأخيرة انقلابا.

 

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق