Mosaique FM

رجال أعمال مقرّبون من نظام الأسد وراء انفجار بيروت؟

رجال أعمال مقرّبون من نظام الأسد وراء انفجار بيروت؟

أكّد تحقيق تلفزي نشره ''تلفزيون الجديد'' اللبناني أمس الخميس 14 جانفي 2021، تورّط رجال أعمال سوريين مقرّبين من نظام الأسد، في انفجار مرفأ بيروت الذي وقع في شهر أوت 2020.

واستند التحقيق إلى تقرير مقتبس من موقع “Companies House” البريطاني، حول انفجار بيروت.

وأشار التحقيق إلى العلاقات القائمة بين رجال الأعمال السوريين جورج حسواتي وعماد ومدلل خوري، وبين شركة “سافورو” المسجلة في بريطانيا، والتي اشترت عام 2013 مادة “نترات الأمونيوم” التي هزّت بانفجارها العاصمة اللبنانية.

وقال التحقيق المذكور إن عناوين بعض الشركات التي يديرها حسواني وعماد خوري هي نفس عنوان شركة “سافورو” التي اشترت شحنة الأمونيوم المذكورة، قبل انفجار مرفأ بيروت بقرابة 4 أشهر.

وأوضح أن رجال الأعمال السوريين الثلاثة أدرجوا سابقاً ضمن قائمة العقوبات الأمريكية، بسبب دعمهم لنظام الأسد، فيما يُعرف عن مدلل خوري، بأنه منسق مصالح النظام في قبرص.

ولفت التحقيق إلى أن شركة “هيسكو” للهندسة والإنشاءات، المؤسسة عام 2005 والمملوكة من قبل حسواني، تم حلّها بعد انفجار بيروت بحوالي 3 أشهر.

وعُرف عن “هيسكو” توسطها باسم النظام لشراء النفط من تنظيم “داعش” الإرهابي، في سوريا.

وتسبب انفجار المرفأ الذي وقع في 4 أوت الماضي، بمقتل نحو 200 شخص وإصابة أكثر من 6 آلاف شخص، فضلاً عن أضرار مادية هائلة في الأبنية السكنية والمؤسسات التجارية.

 

*القدس العربي*
 

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق