Mosaique FM

فرنسا تحذّر حفتر من استئناف الأعمال العدائية

فرنسا تحذّر حفتر من استئناف الأعمال العدائية

دعت فرنسا أمس الاثنين 28 ديسمبر 2020 المشير خليفة حفتر إلى "الامتناع عن استئناف الأعمال العدائية"، وإلى "تركيز الجهود" على إيجاد حل سياسي.

وكان حفتر قد طلب الخميس من قواته "طرد المحتل التركي"،  وذلك خلال خطاب ألقاه بمناسبة الذكرى الـ69 لاستقلال ليبيا.

وأكدت باريس أنّ الأولوية في ليبيا هي "لتطبيق اتفاق وقف إطلاق النار"، داعية إلى "الامتناع عن استئناف الأعمال العدائية".

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية "لا حل عسكريا في ليبيا. الأولوية لتطبيق اتفاق وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه في 23 أكتوبر، والذي يلحظ خروج القوات الأجنبية والمرتزقة الأجانب، واستكمال العملية السياسية بإشراف الأمم المتحدة".

وتابع المتحدث الفرنسي "ندعو كل الأطراف الليبيين إلى دعم هذه العملية، والامتناع عن استئناف الأعمال العدائية وتركيز الجهود على تشكيل حكومة جديدة وتنفيذ الاستحقاقات الانتخابية المرتقبة في 24 ديسمبر 2021، وفق مقررات المنتدى السياسي الليبي تحت إشراف الأمم المتحدة".

وكان المشير حفتر قد دعا، في خطاب ألقاه الخميس في الذكرى التاسعة والستين لاستقلال ليبيا، قواته إلى "طرد المحتل" التركي.

 وحذرت تركيا التي تدعم حكومة الوفاق المعترف بها من الأمم المتحدة بأنها سترد على أي هجوم على قواتها في ليبيا.

 

*فرانس 24*

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق