Mosaique FM

بعد 50 ألف عام.. سكان كوكب الأرض على موعد مع 'المذنّب الأخضر'

بعد 50 ألف عام.. سكان كوكب الأرض على موعد مع 'المذنّب الأخضر'

سيكون كوكب الأرض على موعد مع حدث فلكي لم يحصل منذ 50 ألف سنة، وقد يكون الأخير الذي يمكن أن يتابعه السكان الحاليون للأرض، وفق ما ذكره تقرير لصحيفة "Washington Post" الأمريكية.

حسب تقرير الصحيفة، الذي نُشر السبت 21 جانفي 2023، فقد اكتشف العلماء عودة ''المذنّب الأخضر'' خلال شهر مارس من العام الماضي، وتقدر ناسا أن السكان سيتمكنون من رؤيته في بداية فيفري القادم.

كما أوضحت الصحيفة أن أحدث مرة يمر "المذنب الأخضر" بمكان يمكن رؤيته من الأرض تعود إلى ما قبل 50 ألف عام، عندما كانت الصحراء الكبرى رطبة وخصبة، وكان العصر الحجري في إفريقيا ببدايته، واخترعت أول إبرة خياطة في العالم.

وحسب ناسا، عاد المذنب الذي نُسي منذ فترة طويلة إلى سماء الأرض ليلاً، ولن يكون من السهل إلقاء نظرة عليه، ولكن بالنظر إلى أنها ستكون المرة الأولى والأخيرة لجميع سكان الأرض الحاليين لذلك فإن الأمر يستحق المحاولة.

ويشير الخبراء إلى أن 1 أو 2 فيفري هو الوقت الذي سيمر خلاله المذنب بأقرب ممر له من الأرض، لذلك هو الوقت الأنسب لاستخدام منظار أو تلسكوب لمشاهدة المذنب.

وتعتبر المذنبات أجساماً كبيرة مكونة من غبار وجليد، وتدور حول الشمس في مسارات بيضاوية، وتتسارع مع اقترابها من الحضيض الشمسي (وهو أقرب ممر لجسم إلى الشمس)، وتتباطأ نسبياً عندما تنحسر إلى أبعد الحدود الخارجية للنظام الشمسي.

واكتشف المذنب الأخضر (C / 2022 E3 ZTF) من قبل اثنين من علماء الفلك، في 2 مارس 2022 حسب ناسا، وتم استخدام تكنولوجيا دقيقة جداً في مرصد بالومار في سلسلة جبال بالومار بكاليفورنيا.

 

*عربي بوست

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق