Mosaique FM

تنديد دولي بإعدام شاب شارك في احتجاجات إيران.. وألمانيا تستدعي السفير

تنديد دولي بإعدام شاب شارك في احتجاجات إيران.. وألمانيا تستدعي السفير

نددت دول ومنظمات بتنفيذ إيران حكم إعدام لشاب بتهمة ''إغلاق طريق وجرح عنصر من قوات الأمن'' خلال الاحتجاجات التي تشهدها البلاد ممنذ منتصف سبتمبر، بعد محاكمة اعتبرتها منظمات للدفاع عن حقوق الإنسان "صورية". 

وقال موقع "ميزان أونلاين" التابع للسلطة القضائية الإيرانية إن "محسن شكاري (23 عاما)، مثير الشغب وقطع شارع ستار خان في طهران في 25سبتمبر وجرح أحد عناصر الأمن بساطور، قد أعدِم هذا الصباح".     

وحذرت منظمات للدفاع عن حقوق الإنسان من أن 10 أشخاص آخرين على الأقل يواجهون خطر إعدام وشيك بعد الحكم عليهم بالإعدام شنقا على خلفية وقائع مرتبطة بالاحتجاجات.  

وتشهد إيران حركة احتجاج اندلعت بعد موت مهسا أميني الشابة الكردية الإيرانية البالغة من العمر 22 عاما في 16 سبتمبر بعد ثلاثة أيام على توقيفها على يد شرطة الأخلاق التي اتهمتها بمخالفة قواعد اللباس الصارمة في البلاد التي تفرض خصوصا على النساء وضع الحجاب. 

ووصفت منظمة العفو الدولية عملية إعدام شكاري بأنها "مروعة" بعد إدانته في "محاكمة صورية جائرة جدا"، مضيفة أن "إعدامه يفضح وحشية ما يسمى بنظام العدالة في إيران حيث يواجه عشرات غيره المصير نفسه".   

تنديد دولي

واعتبرت واشنطن عملية الإعدام "تصعيدا مروعا للقضاء على أي معارضة ولقمع الاحتجاجات"، متوعدة بمساءلة السلطات الإيرانية.    

وقالت برلين إن "ازدراء النظام الإيراني للإنسانية لا حدود له".   واستدعت الخارجية الألمانية السفير الإيراني في برلين وفق ما أعلن مصدر مقرب من الوزارة الخميس.

من جهتها، أدانت باريس عملية الإعدام التي تضاف إلى "انتهاكات جسيمة وغير مقبولة أخرى"، بينما رأت لندن أن ما حصل "فضيحة". وأكدت روما أن "الأسرة الدولية لا يمكن أن تبقى غير مبالية حيال القمع غير المقبول من جانب السلطات الإيرانية".

وأعلنت مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان أن عقوبة الإعدام "لا تنسجم مع حقوق الإنسان".

(فرانس24/أ ف ب) 

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق