Mosaique FM

كوريا الشمالية تطلق صاروخا فوق اليابان وتتسبّب في حالة من الإستنفار

كوريا الشمالية تطلق صاروخا فوق اليابان وتتسبّب في حالة من الإستنفار

أطلقت كوريا الشمالية اليوم الثلاثاء 4 أكتوبر 2022، صاروخاً باليستياً فوق اليابان لأول مرة منذ خمس سنوات، ما دفع السلطات اليابانية إلى تحذير السكان وتعليق عمل القطارات في شمال البلاد مؤقتاً.

الصاروخ الكوري الشمالي حلّق فوق أراضي اليابان، وتجاوزها قبل أن يسقط في المحيط الهادي، ما دفع الحكومة اليابانية إلى مطالبة مواطنيها بالاحتماء. 

وأشارت اليابان إلى أنها لم تتخذ أي خطوات لإسقاط الصاروخ.

وقال وزير الدفاع ياسوكازو هامادا، إن اليابان لن تستبعد أي خيارات، ومنها قدرات الهجوم المضاد، لأنها تتطلع إلى تعزيز دفاعاتها في مواجهة عمليات إطلاق الصواريخ المتكررة من جانب كوريا الشمالية.

من جهته، قال المتحدث باسم الحكومة اليابانية، هيروكازو ماتسونو في مؤتمر صحفي، إن "سلسلة الإجراءات التي تقوم بها كوريا الشمالية، ومن بينها إطلاقها المتكرر للصواريخ الباليستية، تهدد سلام وأمن اليابان والمنطقة والمجتمع الدولي، وتشكل تحدياً خطيراَ للمجتمع الدولي بأسره، بما في ذلك اليابان".

وحسب مسؤولين في طوكيو وسول (عاصمة كوريا الجنوبية) فإن الصاروخ قطع حوالي 4500 كيلومتر، وحلق على ارتفاع حده الأقصى 1000 كيلومتر.

في غضون ذلك، ذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية (إن.إتش.كيه)، أن الاختبار دفع شركة شرق اليابان للسكك الحديدية إلى تعليق عمليات القطارات في المناطق الشمالية.

وعلى إثر التجربة الصاروخية، قالت كوريا الجنوبية أيضاً إنها ستعزز جيشها وستزيد تعاونها مع الحلفاء، ووصف رئيس كوريا الجنوبية يون سوك يول الاختبار بأنه "طائش"، وقال إن جيش بلاده وحلفاءها والمجتمع الدولي سيردون عليه بحسم.

كما استنكرت الولايات المتحدة قرار كوريا الشمالية "الخطير والمتهور" بإطلاق صاروخ باليستي طويل المدى فوق اليابان.

واعتبرت المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي أدريان واتسون في بيان أن إطلاق الصاروخ الكوري "يزعزع الاستقرار ويظهر تجاهل كوريا الشمالية الصارخ لقرارات مجلس الأمن الدولي ومعايير السلامة الدولية".


*عربي بوست

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق