Mosaique FM

ميلوني تتعهد بـاستعادة هيبة وكبرياء إيطاليا

ميلوني تتعهد بـاستعادة هيبة وكبرياء إيطاليا

قالت زعيمة حزب ''فراتيلي ديطاليا'' جورجيا ميلوني، أول زعيمة يمينية لإيطاليا منذ الحرب العالمية الثانية إنها ترغب في تعزيز ما يمكنه توحيد صفوف المواطنين في إيطاليا وليس ما يفرقهم.

وأكدت ميلوني عبر تويتر وذلك بعد فوز ائتلاف يمين الوسط الذي تقوده في الانتخابات البرلمانية يوم الأحد "الإيطاليون عهدوا إلينا بمهمة كبيرة وواجبنا الآن ألا نخذلهم، وأن نفعل كل ما بوسعنا لإعادة الهيبة والكبرياء لأمتنا".

ومن المقرر أن تقود ميلوني ائتلافاً يمينياً إلى السلطة، بعد حصول ائتلافها على أغلبية مطلقة في مجلسي البرلمان، حسب وزارة الداخلية الإثنين.

وأظهرت نتائج الانتخابات، حصول الحزب وشركائه- حزب الرابطة الشعبوي اليميني، وحزب "فورزا إيطاليا" المحافظ على 112 مقعداً من أصل 200 في مجلس الشيوخ، و235 مقعداً من أصل 400 في مجلس النواب.

ومن المتوقع أن تصبح ميلوني أول رئيسة للوزراء في تاريخ إيطاليا إذا وافق حزبها على تشكيل ائتلاف حاكم مع شريكيه، وحصلت على تفويض بتشكيل الحكومة من الرئيس سيرجيو ماتاريلا.

ولن تبدأ مفاوضات تشكيل ائتلاف إلا مع بدء عمل البرلمان الجديد في منتصف أكتوبر المقبل.

ويُتوقع أن تتخذ حكومة تقودها ميلوني، إجراءات ضد المهاجرين عبر البحر المتوسط، وأن تعيد التفاوض على شروط صندوق الاتحاد الأوروبي للتعافي من جائحة كورونا كما وعدت في الحملة الانتخابية بتخفيضات ضريبية.

 

*د ب أ

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق