Mosaique FM

وزير الداخلية الإيراني: 'مهسا أميني لم تتعرض للضرب ولا للعنف..'

وزير الداخلية الإيراني: 'مهسا أميني لم تتعرض للضرب ولا للعنف..'

كشف وزير الداخلية الإيراني أحمد وحيدي عن أحدث المعلومات المتعلقة بأسباب وفاة الشابة مهسا أميني، مشيرا إلى أن نتائج التحقيقات والأدلة الطبية تثبت بأنها لم تتعرض للضرب والعنف.

وقال وحيدي في حوار خاص مع التلفزيون الايراني مساء أمس الجمعة 23 سبتمبر 2022 حول قضية وفاة أميني: "بعد هذه الحادثة الاليمة، التي أثارت أسف الجميع، تم تحديد خطة متعددة المراحل وفقا لإيعاز من رئيس الجمهورية، وكان القسم الطبي والقسم القانوني والتحقيقات المحلية وتقارير الاجهزة المحلية من بين مراحل هذه التحقيقات."

وأضاف أن نتائج الشواهد العينية والمحادثات مع الموجودين في مكان الحادث وتقارير الأجهزة المعنية وسائر التحقيقات الأخرى أظهرت أنه لم يكن هناك ضرب واستخدام عنف.

وقال الوزير: "في البداية تم الادعاء أن السيدة أميني تعرضت للضرب، لكن نتائج التحقيقات من المستشفى وتقرير الطب الشرعي وتقارير أخرى أثبتت أنه لم يكن هناك ضرب ولم يكن هناك كسر في الجمجمة".

وندد وحيدي بما وصفه بأنها مجموعات وعناصر اتخذت قضية السيدة أميني "ذريعة للقيام بأعمال الشغب وخلق متاعب للشعب والبلد ".

وقال: "أخطأ من اتخذ موقفا غير مسؤول وجاهل إزاء هذه الحادثة وتسببت هذه المواقف في إساءة فهم بعض الأشخاص الذين تعاطفوا مع أولئك الذين كانوا يبحثون عن إثارة الشغب والفوضى وتواكبوا مع أميركا والدول الأوروبية".

واتهم الوزير التيارات المشاركة في الاحتجاجات بأنها "بدأت سيناريو القتل حيث يقتلون الأفراد ويتركوهم في أماكن أخرى، مشيرا إلى تسجيل العديد من مثل هذه الحالات.

وشهدت العاصمة طهران الليلة الماضية جولة جديدة من المظاهرات احتجاجا على وفاة أميني، ذلك بعد مظاهرات مضادة خرجت بعد صلاة الجمعة في عدد من المدن الإيرانية تأييدا لإجراءات الحكومة وقوات الأمن ودفاعا عن ارتداء الجحاب.

وفي وقت سابق أفادت تقارير بمقتل ما لا يقل عن 17 شخصا جراء الاحتجاجات التي انطلقت في إيران بعد انتشار نبأ وفاة أميني، التي اعتقلتها شرطة الآداب في 13 سبتمبر بسبب "لباسها غير المحتشم" وتوفيت في مستشفى بعد ثلاثة أيام.

المصدر: روسيا اليوم / إرنا

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق