Mosaique FM

بسبب نجلاء المنقوش.. انسحاب وفد مصر من اجتماع وزراء الخارجية العرب

بسبب نجلاء المنقوش.. انسحاب وفد مصر من اجتماع وزراء الخارجية العرب

انسحب وفد مصر الرسمي، برئاسة وزير الخارجية سامح شكري، من اجتماع وزراء الخارجية العرب، احتجاجاً على تولي نجلاء المنقوش، وزيرة الخارجية والتعاون الدولي في حكومة الوحدة الوطنية الليبية التي يترأسها عبد الحميد الدبيبة؛ رئاسة الدورة الجديدة للمجلس الـ158 خلفاً للبنان.

وأعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية أن الانسحاب "جاء تحفظاً على تولي نجلاء المنقوش رئاسة الدورة، وهي وزيرة خارجية حكومة منتهية ولايتها".

وتسلمت نجلاء المنقوش، ممثلة ليبيا، رئاسة أعمال الدورة الـ158 لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري.

ويأتي ذلك في الوقت الذي أعربت فيه الحكومة المكلّفة من مجلس النواب برئاسة فتحي باشاغا عن "رفضها تولي حكومة الوحدة الوطنية رئاسة الدورة الـ158 لمجلس جامعة الدول العربية".

وذكرت حكومة باشاغا أنّ الجامعة العربية بهذا الإجراء "تخالف دورها المعهود في التضامن الكامل مع دولة ليبيا في أزمتها ومساعدتها على وحدة أراضيها والاعتراف بالحكومة الليبية ممثلاً شرعياً ووحيداً للشعب الليبي".

وأضافت أنّ "مثل هذه الإجراءات تهدد الاستقرار ووحدة ليبيا وتمثل الانحياز إلى طرف سياسي منتهي الولاية وفاقد الشرعية والقانونية"، وفقاً لتعبيرها.

وتضمن مشروع جدول أعمال الدورة الـ158 ثمانية بنود رئيسة تتناول مختلف قضايا العمل العربي المشترك، السياسية والأمنية والقانونية والاجتماعية والمالية والإدارية. وتصدّر مشروع جدول الأعمال تقرير الأمين العام للجامعة العربية عن نشاط الأمانة العامة وإجراءات تنفيذ قرارات المجلس بين دورتي الانعقاد، والتقرير نصف السنوي لهيئة متابعة تنفيذ القرارات والالتزامات.

كما تضمن مشروع جدول الأعمال بنداً حول القضية الفلسطينية والصراع العربي - الإسرائيلي، وتضمن عدداً من الموضوعات المتعلقة بالتطورات السياسية للقضية الفلسطينية، ودعم موازنة دولة فلسطين، وتقريراً حول الأمن المائي العربي، وسرقة إسرائيل المياه في الأراضي العربية المحتلة والجولان العربي السوري المحتل.

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق