Mosaique FM

درجات حرارة قياسيّة... والحرائق تستعر في أوروبا

درجات حرارة قياسيّة... والحرائق تستعر في أوروبا

تواصلت السبت 16 جويلية 2022، موجة الحر الخانق لليوم السادس على التوالي في جنوب غرب أوروبا، حيث شهدت دول المنطقة ارتفاعاً قياسياً في درجات الحرارة واندلاع حرائق غابات مدمرة أجبرت الآلاف على إخلاء منازلهم.

واعتبر علماء أنه ليس هناك شك في أن موجات الحر هذه ناجمة عن الاحتباس الحراري، ويمكنها أن تتكرر بانتظام.

ونشبت حرائق الغابات في كل من فرنسا والبرتغال وإسبانيا، أما بريطانيا فتأهبت لطقس شديد الحرارة في الأيام المقبلة على غرار أيرلندا التي تنتظر هذا الصيف درجات حرارة مماثلة لمنطقة البحر المتوسط وفق توقعات الأرصاد الجوية.

وتعتبر موجة الحر التي تجتاح مناطق واسعة من جنوب غرب أوروبا الثانية في غضون أسابيع، وهو أمر يرجعه الباحثون إلى التغير المناخي الذي من المتوقع أن يتسبب في ظواهر أكثر حدة.

البرتغال ترفع مستوى التحذير

وقامت البرتغال يوم الجمعة برفع مستوى التحذير إلى الأحمر في خمس مناطق في الوسط والشمال.

وتبقى البلاد تقريباً كلها تحت خطر اندلاع حرائق غابات أخرى في الوقت الذي يشارك فيه أكثر من ألفي رجل إطفاء في مكافحة أربعة حرائق في مناطق مختلفة.

وكانت السلطات قد أعلنت في وقت متأخر الخميس عن مقتل شخص وإصابة ستين آخرين بالإضافة إلى إجلاء نحو 900 شخص من منازلهم.

والتهمت الحرائق 30 ألف هكتار من الأراضي هذا العام، وهي أكبر مساحة متضررة منذ حرائق 2017 التي أسفرت عن مقتل مئة شخص. 

كما اندلع حريق الخميس على الحدود الإسبانية مباشرة بالقرب من حديقة مونفراغ الوطنية وهي محمية طبيعية تشتهر بالحياة البرية. 

إخلاء منازل في فرنسا 

ومنذ الثلاثاء،  قضت ألسنة اللهب على نحو 7,300 هكتار جنوب غرب فرنسا وأجبرت 10 آلاف شخص على إخلاء بيوتهم، جلهم من المصطافين الذين قرروا قطع إجازتهم بدلاً من البقاء في ملاجئ مؤقتة أقامتها السلطات المحلية. 

واندلع حريق في غابات الصنوبر بالقرب من "دون دي بيلات" التي تضم أطول الكثبان الرملية في أوروبا وتعد مصدر جذب للسياح.

وصرح المتحدث باسم رجال الإطفاء ماتيو جوماين لوكالة الأنباء الفرنسية إن "الحرائق لا تزال خارجة عن السيطرة وللأسف هناك رياح من جديد".

أرقام قياسية

وكانت البرتغال قد سجلت الخميس أعلى درجة حرارة في جويلية وصلت إلى 47 درجة مئوية.

أما في وسط إسبانيا فقد بلغت درجة الحرارة الـ 45 درجة ونصف، أي أقل بقليل من الرقم القياسي المسجل في أوت العام الماضي.

وتوقعت الأرصاد الجوية أن تتجاوز الحرارة الـ41 درجة في أجزاء من البرتغال والـ44 في مناطق أخرى من إسبانيا. ويُتوقع أن تلامس درجات الحرارة في جنوب فرنسا الـ40 درجة مئوية وقد تتجاوز ذلك مطلع الأسبوع المقبل.

تحذير أحمر

من جهتها أصدرت هيئة الأرصاد الجوية البريطانية الجمعة أول تحذير "أحمر" بخصوص درجات حرارة استثنائية، وتوقعت أن تصل إلى مستويات قياسية الأسبوع المقبل. وأضافت أن هناك فرصة بنسبة 50% لتصل درجات الحرارة إلى 40 درجة لأول مرة الاثنين أو الثلاثاء، وهناك فرصة بنسبة 80% أن تتجاوز الرقم القياسي السابق في البلاد البالغ 38,7 درجة والذي تم تسجيله عام 2019.

من جهته، قال بول غاندرسين، كبير الخبراء في الهيئة "من المرجح أيضاً أن تكون الليالي حارة بشكل استثنائي، خصوصاً في المدن".

ويتم إصدار تحذير أحمر عندما يكون "من المحتمل جداً وجود خطر يهدد حياة الناس، مع اضطراب كبير في السفر وإمدادات الطاقة وربما أضرار واسعة على الممتلكات والبنى التحتية".

وحذرت مستشفيات المملكة المتحدة بالفعل من زيادة حالات الدخول إلى المستشفى المرتبطة بارتفاع درجات الحرارة، كما طلب مشغلو القطارات من الركاب توقع إلغاء رحلات.

وأصدرت هيئة الأرصاد الجوية الأيرلندية تحذيراً وطنياً بشأن الطقس لأيام الأحد والاثنين والثلاثاء مع توقع "طقس حار بشكل استثنائي" ودرجات حرارة تتراوح في النهار ما بين 25 و30 درجة مئوية.

أما السلطات البلجيكية فقالت إنها تنتظر أيضاً درجات حرارة أعلى بكثير الأسبوع المقبل، مع توقع ارتفاع محتمل حتى 38 درجة مئوية في بعض أجزاء البلاد الثلاثاء.

 

*عربي بوست

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق