Mosaique FM

مشاركون في حملة الاستفتاء من سبيطلة : ''صوتوا بنعم''

 مشاركون في حملة الاستفتاء من سبيطلة : ''صوتوا بنعم''

دعا المشارك في حملة استفتاء 25 جويلية، والمناصر لدستور "الجمهورية الجديدة" عبد القادر رميلي، في تصريح لموزاييك، اليوم الأربعاء 6 جويلية 2022، على هامش نشاط "لشخص طبيعي"، انتظم بالسّوق الأسبوعيّة بسبيطلة، من ولاية القصرين، "المواطنين للتّصويت بنعم في الاستفتاء، لقطع دابر منظومة التّحالفات المغشوشة من أجل المصالح الضيّقة، وللقطع مع سياسة الدّولة الغنيمة"، وفق تعبيره.

وأشار الرميلي إلى أنّ الهدف من حملته هو "الاقتراب من المواطن البسيط، في كلّ المناطق في ولاية القصرين، من أجل تفسير ما جاء به مشروع الدّستور الجديد الّذي سيعرض على الاستفتاء".

وفسّر في تصريحه لموزاييك، أهمّ ما حمله مشروع الدّستور المعروض على الاستفتاء بعد أن أقرّ "السيّادة للشعب الّذي تعود له ملكيّة ثروات البلاد، كما ضَمِن الحريّات، ودَعَم حقوق المرأة، ومَنَع الإضرابات الّتي عطلت مصالح المواطنين لدى القوّات الحاملة للسّلاح ولدى القضاة"، وفق تقديره.

وأضاف "الدّستور الجديد سيمكّن من مراقبة النّواب ومن إمكانية سحب الوكالة منهم، وسيجرّم الشّتم والثّلب والعنف وتعطيل سير العمل في مجلس النواب"، ودعا إلى التوجّه إلى صناديق الاقتراع، والتصويت ب "نعم"، في الاستفتاء، لكي يكون المواطن صاحب السيادة، وفق تعبيره.

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق