Mosaique FM

التيار الشعبي يدعو إلى التصويت بـ''نعم'' على مشروع الدستور

 التيار الشعبي يدعو إلى التصويت بـ''نعم'' على مشروع الدستور

أكّد الأمين العام لحزب التيار الشعبي أن مشروع الدستور المعروض على الاستفتاء يتضمّن العديد من نقاط القوة ولهذا سيدعو أنصاره إلى التصويت بنعم يوم 25 جويلية الجاري. 

غرفة نيابية بإمكانها تأمين مشاركة الفئات الشعبية والجهات في صنع القرار

وبيّن حمدي أن مشروع الدستور يضمن الحقوق والحريات مثل ما كان عليه دستور 2014 ويوحّد السلطة التنفيذية بيد رئيس الجمهورية وتضمّن إضافة غرفة نيابية ثانية بإمكانها تأمين مشاركة الفئات الشعبية والجهات في صنع القرار ورسم السياسات الإقتصادية والإجتماعية. 

كما أشار أمين عام حزب التيار الشعبي إلى أن مشروع الدستور قد قلّص من الهيئات المستقلة التي كانت تمثل عبئا ولم تكن لها فائدة تذكر مبينا أنه بالإمكان تنظيم عمل بعض الهيئات بقانون على غرار هيئة الاتصال السمعي البصري والهيئة العليا لحقوق الإنسان .

مشروع دستور ينأى بتونس عن الأحلاف الدولية 

وأكد أمين عام حزب التيار الشعبي زهير حمدي أن مشروع الدستور ينأى بتونس عن الأحلاف الدولية مشيرا إلى أن تونس كانت تاريخيا ملحقة بالمنظومة الأطلسية ويمنع عليها بموجب الدستور الذي سيعرضه رئيس الجمهورية قيس سعيد على استفتاء شعبي يوم 25 جويلية الجاري، أن تكون ضمن دائرة الأحلاف وملزمة بمناصرة قضايا التحرر في العالم وعلى رأسها القضية الفلسطينية وهي مسألة جد مهمة، حسب قوله.

واعتبر زهير حمدي أن تثبيت انتماء شعب تونس إلى الأمة العربية مسألة بديهية ولا تثير نقاشا ولا تطرح صراعا حول الهوية. 

وفي المقابل أشار أمين عام حزب التيار الشعبي إلى وجود بعض الثغرات الممكن طرحها للنقاش على غرار غياب آليات لمراقبة عمل رئيس الجمهورية ومحاسبته مصرحا أنه كان بالإمكان تجاوز هذه الإشكالية والتنصيص على إقامة هذا النوع من التوازن بين السلط حسب قوله واخضاع الرئيس لنوع من الرقابة حتى لا نعيد مهزلة 2014 عندما كان البرلمان متحكما في جميع السلطات .

التأسيس لمرحلة جديدة أفضل من الإنتكاسة 

وقال زهير حمدي إن التيار الشعبي لو تواجد في المشهد السياسي القادم سيدفع نحو إحداث نوع من التوازن في السلطات واخضاع رئيس الجمهورية للمحاسبة لأن الضمانات الحقيقية لا تكون إلا بالنصوص خصوصا وأن مشروع الدستور المعروض على الاستفتاء يتضمن آليات تعديل مرنة وسهلة. 

واعتبر أمين عام حزب التيار الشعبي أن التصويت بنعم على مشروع الدستور المعروض على الاستفتاء بما فيه من نقائص والذهاب نحو التأسيس مرحلة جديدة فيها نقائص يمكن تصحيحها أفضل من الانتكاسة والرجوع إلى الوراء .

كريم وناس

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق